الجيش المغربي ينقد طاقم المروحية الاسبانية المفقودة في عرض سواحل الداخلة

الجيش المغربي ينقد طاقم المروحية الاسبانية المفقودة في عرض سواحل الداخلة
أنقذت دورية مغربية، ليلة الخميس/الجمعة، ثلاثة جنود إسبان فقد الاتصال بهم ظهر اول أمس الخميس، بعد الحادث الذي تعرضت له مروحيتهم، عائدين نحو قاعدتهم العسكرية في جزر الكناري.
وذكرت شبكة إيه بى سي نيوز الإخبارية الأمريكية أن وزارة الدفاع الاسبانية أوضحت – في بيان أصدرته بهذا الصدد – فقدان ثلاثة عسكريين  كانوا على متن المروحية خلال رحلتها من موريتانيا الى جزر الكناري.
وقال البيان إن الحادث وقع بعد أن قامت المروحية بإعادة التزود بالوقود فى موريتانيا, حيث كانت فى طريق العودة إلى إسبانيا بعد الاشتراك فى مناورات عسكرية فى السنغال دامت اسبوعين.
وقد حشد المغرب عناصر سلاحه الجوي، للبحث عن الجنود المفقودين بعد اتصال جرى بين ووزير الدفاع الإسباني “بيدرو مورينيس و الوزير المنتدب المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لويدي، ”.
وحسب بيان وزارة الدفاع الإسبانية، فقد اختفت المروحية بعد ظهر أمس الخميس، على بعد 280 ميلا بحريا من القاعدة العسكرية “Gando”، و40 ميلا جنوب غرب مدينة الداخلة، أطلقت بعدها صفارات الإنذار للبحث عن المفقودين بعدما استحال الاتصال اللاسلكي بين القاعدة والمروحية، وحوالي الساعة 18:30 بتوقيت جزر الكناري تم تحديد مكان طائرة الهليكوبتر العائمة في مياه الداخلة، لتتمكن بعدها دورية  للقوات المسلحة الملكية المغربية من إنقاذ الجنود الثلاثة، ونقلهم إلى مدينة الداخلة.

videossloader مشاهدة المزيد ←