جريف ل”مراكش الآن”: ساقدم نفسي للعدالة بمراكش يوم الاثنين القادم ومتشبث ببراءتي من كل الاشاعات

جريف ل”مراكش الآن”: ساقدم نفسي للعدالة بمراكش يوم الاثنين القادم ومتشبث ببراءتي من كل الاشاعات

توصلت “مراكش الآن” بمراسلة من عبد الصمد جريف عبر وسائل التواصل الاجتماعي “وتساب”، صباح اليوم السبت 24 اكتوبر، يؤكد من خلالها على انه سيقدم نفسه للمصالح الامنية صباح يوم الاثنين القادم، حيث يتشبث ببراءته من كل الاشاعات التي سوقت ضده خلال الاسابيع الماضية مطالبا بان تسلك المسطرة الامنية والقضائية مسارها الطبيعي بناء على القوانين الجاري بها العمل.
وقال جريف في مراسلته التي جاءت على الشكل التالي:”سأقدم نفسي إلى العدالة يومه الإثنين، أتمنى أن يكون البحث نزيها لكي يسير في مساره الطبيعي، لأنني أواجه جملة من الأفلام الدراماتيكية المفعمة بالتهم الكيدية لعب أدوارها بعض أرباب الكباريات والملاهي االليلية مخرجها فاعل أمني، والسبب كالتالي: أنه في الأشهر القليلة الماضية تعرضت إلى ٱعتداء من طرف فاعل أمني وذلك في ملهى ليلي وجاء ذالك بعدما طلب مني دفع حساب مٱحتساه من خمور رفقة عشيقته الأمر الذي رفضته مما جعله ينهال علي بشتى العبارات النابية بل تجاوز ذالك إلى خنقي حتى كادت أن تزهق روحي وقام بتوعيدي على أنه سيدخلني السجن بأية طريقة ولم تمضي على الواقعة إلا بضع ساعات حتى بدأت حملة إعلامية ضدي قصد التشهير بي والإساءة إلي وتمويه ومغالطة القضاء عن غير علم من خلال ٱستصدار أوامر وأحكام غير مستحقة علما أنني قد تقدمت بشكايات متعددة في الموضوع إلى كل من رئيسه المباشر وبعدها إلى رئيس الحكومة وكلا من وزيري العدل والحريات والداخلية وديوان المضالم وحقوق الإنسان لكن دون جدوى رغم أنني أتوفر على حجج وإثباتات”.
واضاف جريف قائلا: “إنني أصبحت مابين السندان والمطرقة هل بإمكان هذا المتسلط أن يتركني أتابع دراستي الجامعية وأعيش بسلام أم أنه سيظل يراني في كأس الخمر وهل بإمكنه أن يزيغ ولو بقليل عن هوايته السادية في ممارسة كل ما يعيب مضاهر الفساد التي أضحت لاتتماشى والمرحلة الحالية التي تعيشها بلادنا بدستور جديد تحت رعاية صاحب الجلالة نصره الله”.

videossloader مشاهدة المزيد ←