الألعاب النارية تحرق طفلا ليلة عاشوراء بتحناوت وترسله الى قسم الحروق بمستشفى محمد السادس

الألعاب النارية تحرق طفلا ليلة عاشوراء بتحناوت وترسله الى قسم الحروق بمستشفى محمد السادس

تعرض طفل لإصابة بليغة  بسبب الألعاب النارية، ليلة أمس الجمعة، استدعت نقله إلى المستشفى الإقليمي محمد السادس، بمدينة تاحناوت إقليم الحوز ضواحي مراكش، قصد تلقي العلاجات اللازمة.
وأفاد مصدر لـ” اليوم24 ” أن الطفل الذي يدعى عصام.م يبلغ من العمر 13 سنة، تعرض لحروق خطيرة على مستوى الوجه والعين اليسرى، بينما كان يلعب رفقة أقرانه بالمفرقعات أثناء احتفالهم بعاشوراء اول أمس، ما استدعى نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي محمد السادس بمدينة تاحناوت من أجل تلقي العلاج وانقاد عينه من التلف.
هذا وقد تنقلت عناصر الدرك الملكي إلى المستشفى المذكور، من أجل معاينة الضحية وفتح تحقيق حول أسباب وملابسات الحادث، خصوصاً وان هذه المواد يمنع القانون ترويجها بدون ترخيص.
وتنتعش السوق السوداء في هذه الفترة من السنة، اثر الإقبال الكبير الذي تعرفه هذه المواد بمناسبة عاشوراء،والتي تروج بشكل غير قانوني، ما يهدد أمن وسلامة مستعمليها خصوصاً وان الفئة المستهلكة لهذه السلع هي الأطفال واليافعين ما يعرضهم إلى الكثير من المخاطر أهمها أمراض الجهاز التنفسي بسبب الغازات الكيماوية المنبعثة منها، وحروق جلدية بالإضافة إلى إمكانية التعرض إلى حروق خطيرة على مستوى العين والوجه، ما يستدعي تدخل الجهات المسؤولة من أجل الوقوف أمام المروجين لمثل هذه المواد الخطيرة في غياب سند قانوني.

videossloader مشاهدة المزيد ←