تفاصيل اعتقال شبكة للبحث عن الكنوز بجماعة سيدي غانم تتزعمها فتاة من مراكش

تفاصيل اعتقال شبكة للبحث عن الكنوز بجماعة سيدي غانم تتزعمها فتاة من مراكش

حسن الخلداوي – مراكش الآن
تعود “مراكش الآن” للكشف عن تفاصيل جديد بخصوص اعتقال افراد عصابة متخصصة في استخراج الكنوز تتكون من أربعة أفراد من بينهم فتاة مزدادة سنة 1994، بعدما تم ضبطهم بصدد استخراج كنز متواجد ببئر بدوار “إلودجان” التابع لجماعة سيدي غانم، وبحوزتهم مواد تستعمل لذات الغرض (ماء ورد ، فأس…)، وذلك في حدود الساعة الحادية عشر من ليلة أمس الجمعة 23 أكتوبر.
هذا وبعد إثارة انتباه الساكنة لسلوكات أفراد العصابة المنحدرين من مدينتي مراكش والخميسات، تم إخطار “مقدم” الدوار الذي بدوره أخبر قائد قيادة سكساوة، الذي انتقل رفقة عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بامنتانوت، من أجل الوقوف على ظروف الواقعة، حيث تم اعتقال أفاد العصابة وحجز سيارتهم من نوع “ستروين”.
هذا وقد تم اقتياد المتهمين إلى مركز الدرك من أجل الإستماع إليهما في محاضر قانونية، قبل عرضهم على أنظار النيابة العامة لدى المحكمة الإبتدائية بإمنتانوت، لتعميق البحث معه حول المنسوب إليهما.
واضافت مصادر موثوقة، ان الفتاة تقطن بحي المحاميد بمدينة مراكش رفقة صديقها مسير محل للانترنيت “سيبير” المنحدر بحي سيدي يوسف بن علي، حيث اصيب هذا الاخير على مستوى اليد بعدما تم بتر اصبعه خلال محاولة استخراج الكنز ليتم نقله على وجه السرعة الى مستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش.
والى ذلك، ينحدر الشخص الستيني من مدينة الخميسات حيث ربط علاقة مباشرة مع “صاحب السيبير” بواسطة مواقع التواصل الاجتماعي من اجل استخراج الكنز المذكور انطلاقا من كونه يملك خريطة الموقع وطلاسيم لاستخراجه.

videossloader مشاهدة المزيد ←