استئناف منافسات البطولة الوطنية بمواجهات ثأرية

استئناف منافسات البطولة الوطنية بمواجهات ثأرية

مفارقة مثيرة حملتها رياح الجولة الخامسة لمسابقة الدوري المغربي الممتاز، والذي يستأنف نشاطه بعد فترة توقف امتدت لأسبوعين بسبب خوض منتخب المحليين لمباريات تصفيات أمم أفريقيا بتونس.
المفارقة الغريبة كون 4 مباريات من أصل 8 مباريات في الجولة ستكون ذات طابع ثأري بحت، كونها تضم اندية لعبت مؤخرا بمسابقة كأس العرش.
البداية بمباراة الرجاء والفاسي، حيث الأخير مطالب بالثأر لخروجه أمام الرجاء من دور الثمانية للكأس، في وقت يتطلع الرجاء لإنهاء عقدة اللعب بالدار البيضاء وتحقيق أول انتصار بعد 9 أشهر من غياب الفوز بالدوري داخل قواعده.
كما تشهد الجولة مباراة مثيرة بين القنيطري والوداد، وخلالها سيكون الويلزي جون توشاك في اختبار صريح أمام القنيطري، الذي أطاح به مبكرا من دور الـ 16 للكأس وهي فرصة لرد الإعتبار له ولأنصاره ولو مع ما يطرحه المنافس من صعوبات حين يواجه أندية الدار البيضاء.
ويلتقي أكادير والجديدة من جهة واتحاد طنجة واولمبيك خريبكة من جهة ثانية في نزالين يمثلان لكل من أكادير وطنجة، خاصة أن لمدرب الأخير بن شيخة فرصة لاستخلاص فاتورة عالقة بخصوص الخروج من مسابقة الكأس أملام التونسي العجلاني.
طبيعة هذه النزالات والحسابات المرافقة لها إضافة لما يشهد نزال ديربي الرباط من ندية وصراع بين الجيش والفتح، وكذلك مباراة آسفي ببركان تؤشر على متابعة جولة خامسة ساخنة وبإثارة كبيرة أيضا.

videossloader مشاهدة المزيد ←