جمعية مراكش لتشجيع الفرس تتبرأ من المتورطين في ابتزاز اصحاب مقاهي الرهان غير القانوني +بلاغ

جمعية مراكش لتشجيع الفرس تتبرأ من المتورطين في ابتزاز اصحاب مقاهي الرهان غير القانوني +بلاغ

خديجة النعماني ـ مراكش الآن
اكدت “جمعية مراكش لتشجيع الفرس”، ان لا علاقة لها بالشخصين الموقوفين المتورطين في ابتزاز اصحاب مقاهي القمار غير القانوني لا من قريب او من بعيد، حسب البلاغ الصادر عن الجمعية، والذي توصلت “مراكش الان” بنسخة منه.
واوضحت الجمعية المذكورة في البلاغ نفسه، ان الهدف من غقحام اسم الجمعية في هذه القضية هو التشهير بها والاساء اليها، مؤكدة انها لن تتراجع عن اهدافها والمتمثل في محاربة مقاهي الرهان غير القانوني.
“مراكش الان” تنشر البلاغ الصادر عن جمعية مراكش لتشجيع الفرس، إذ جاء فيه:
تعلن جمعية مراكش لتشجيع الفر لجميع منخرطيها و للرأي العام المراكشي، أنه وصل إلى علمها عبر الجرائد الإلكترونية خبر توقيف شخصين، الأول المسمى (م.م) يدعي أنه نائب الرئيس و الثاني المسمى (ع.م) يدعي أنه عضو المكتب المسير للجمعية، متلبسان بتلقي رشوة من مسيري مقاهي الرهان غير القانوني (النوار)، (تعلن) ما يلي:
1 – إن أهداف الجمعية المسطرة في القانون الأساسي هو محاربة جميع أنواع القمار غير المرخص (النوار) بجميع الوسائل القانونية و ان من شروط العضوية أن يكون العضو صاحب رخصة الرهان الممنوحة من طرف الشركة الملكية لتشجيع الفرس.
2 – إن هذين الشخصين الموقوفين ليست لهما علاقة بالجمعية لا من قريب أو من بعيد، و أن أحدهما الذي تم إغلاق محله من طرف السلطة المحلية وتجريده من رخصة الرهان الممنوحة من طرف الشركة الملكية لتشجيع الفرس، فليس بعضو في هذه الجمعية كما هو مبين في وثائق الجمعية.
كما تؤكد الجمعية أن محاولة إقحامها في هذه القضية البشعة عن طريق اقحام شخصين لا علاقة لهما بالجمعية لا من قريب أو بعيد و التشهير بها في وسائل الإعلام بمخالفات مقصودة، دليل قاطع على أن الجمعية في مسارها الصحيح و قد نجحت فعلا في تحقيق أهدافها المسطرة في القانون الأساسي، و أنها شدت الخناق على أصحاب مقاهي النوار بجميع أشكاله، و بهذا فإن جمعية مراكش لتشجيع الفرس سوف تستمر في محاربة مقاهي الرهان غير القانوني (النوار) رغم الصعاب و المغالطات و المراوغات عن الحقيقة التي تسود هذا القطاع، و أن الجمعية لن تثنيها المصاعب عن الاستمرار في نفس النهج.
بيان جمعية الفرس copie

videossloader مشاهدة المزيد ←