أكاديمية التعليم بمراكش تستمر في حجز 500 “بورطابل وطابليت”بعد حجزها في عمليات غش في الباك

أكاديمية التعليم بمراكش تستمر في حجز 500 “بورطابل وطابليت”بعد حجزها في عمليات غش في الباك

فؤاد بلمحجوب ـ مراكش الآن
لازالت اكاديمية التعليم بجهة مراكش تتحفظ على ما يناهز 500 هاتف نقال ولوحة الكترونية، والتي كانت قد حجزتها لجن المراقبة خلال امتحانات الباكلورية، بعد ضبط أصحابها وهم في حالة تلبس بالغش خلال الدورتين العادية والاستدراكية خلال شهري يونيو ويوليوز الماضيين.
واوضح بعض آباء وأولياء التلاميذ، أن مسؤولي أكاديمية التعليم بجهة مراكش رفضوا تسليم الهواتف النقالة والألواح الإلكترونية الى أبنائهم بالرغم من أن القانون لا يسمح لمصالح وزارة التعليم بمواصلة التحفظ أو حجز هذه الهواتف بعدما أنزلت العقوبات التأديبية في حق التلاميذ الذين ضبطوا في حالة غش.
وأكد مسؤول باكاديمية التعليم بجهة مراكش تانسيفت الحوز، ل”مراكش الآن”، أن لجن مراقبة الامتحانات ضبطت 528 حالة غش، خلال الدورتين العادية والاستدراكية للموسم الدراسي 2014 / 2015، إما داخل الأقسام أو خلال عمليات تصحيح أوراق الامتحانات التي بينت أن مجموعة من التلاميذ اعتمدوا في الأجوبة على ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعي حرفيا، وتم إقصائهم وحرمانهم من اجتياز امتحانات الباكلوريا المقبلة.
وعن مصير الهواتف النقالة والألواح الإلكترونية التي تم حجزها وتقديمها كقرينة مادية لحالات الغش المضبوطة، اكد مصدر عليم، ان وزير التربية والتعليم هو من له الحق وحده في تحديد مصيرها، أما مصالح أكاديمية التعليم فلا تملك إلا أن تحتفظ بها إلى حين.
وأوضح نفس المصدر، ان القوانين التي تنظم حالات الغش في الامتحانات لم تحدد مصير المحجوزات، ولم تفد المشرع في القوانين و التشريعات الحالية فصولا ومواد تنظم أو تحدد مصير المحجوزات المرتبطة بالغش.

videossloader مشاهدة المزيد ←