انتخاب “محمد البوحسني” رئيسا للفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب بشيشاوة+صور

انتخاب “محمد البوحسني” رئيسا للفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب بشيشاوة+صور

بوجمعة أمغوس – شيشاوة 
انطلقت بمقر جمعية أريج  بشيشاوة أشغال الجمع العام التأسيسي للفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب ــ فرع شيشاوة ــ،  صباح اليوم الأحد فاتح نونبر ابتداء من الساعة التاسعة، بحضور كل منير لطفي رئيس المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب ويونس الراوي أمين مال الجمعية إضافة لكاتبها الوطني عبد الصمد الحناوي.
استهل الجمع بتلاوة التقريرين الأدبي والمالي من طرف اللجنة التحضيرية وتمت المصادقة عليه من المؤتمرين قبل أن يلتحق أعضاء اللجنة التحضيرية ببقية المؤتمرين، بعد ذلك توجه رئيس الجمعية بكلمة للحاضرين ذكر من خلالها بالسياقات الزمنية والموضوعية التي تأسست في ظلها الجمعية الوطنية لأساتذة المغرب موضحا أن الجمعية تتخد من الدفاع عن كرامة أسرة التعليم هدفها الأسمى عبر ما يتيحه لها القانون عامة وعبر ما يتيحه لها القانون الأساسي بصفة خاصة وأضاف “لطفي”أن الجمعية ليست بديلا نقابيا ولا تلوينا سياسيا واستدل على ذلك بكون القانون الأساسي يمنع على الأساتذة الذين يتحملون مسؤولية نقابية أو سياسية من تحمل المسؤولية داخل المكاتب الإقليمية أو الوطنية للجمعية ضمانا لاستقلالية القرار الجمعوي عن التدخلات السياسية والنقابية،كما شهد ذات الجمع تدخلات المؤتمرين توجهت بالأساس إلى مناقشة برنامج العمل والتداول حول طريقة انتخاب المكتب الإقليمي وهي العملية التي أسفرت عن التشكيلة التالية:
رئيس الفرع الإقليمي : محمدالبوحسني
نائبه:محمد العبريدي
أمين المال:هشام العرفولي
نائبه:اسماعيل أمضيش
الكاتب :ادريس أوبلا
نائبه:عبد العزيز السكوري
المستشار: محمد أسكور
الجمع العام تداول كذلك في شأن تشكيل اللجان الموضوعاتية حيث تم اقتراح والمصادقة على تشكيل لجنة الإعلام والتواصل ولجنة الشؤون الخارجية ولجنة التشريع والشؤون القانونية ولجنة التربية والتكوين واللجنة الإجتماعية.
وفي تصريح لشيشاوة الآن أكد “محمد البوحسني” أن تأسيس الجمعية الوطنية لأساتذة المغرب جاء بعد تراكم ثلاث سنوات من خلال ما كان يسمى انذاك ب”حركة للجميع”و”إنصاف الأساتذة”،وبعد توفر الشروط الذاتية والموضوعية لقيام هذا الإطارالقانوني عقد الجمع العام التأسيسي بتاريخ 20نونبر2014 بمدينة الدار البيضاء حيث حدد المؤتمرون الإطار العام للإشتغال .وفي رده عن سؤال حول سياق تأسيس فرع شيشاوة للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب، صرح “البوحسني” أن تأسيس الفرع الإقليمي يأتي استكمالا لهياكل الجمعية على الصعيدين الإقليمي والجهوي وأضاف أن فرع شيشاوة يعد أول فرع يتم تأسيسه  على مستوى الوطني كما دعا أساتذة المغرب إلى توحيد الجهود بغية النهوض بقطاع التربية والتكوين سواء من حيث موارده البشرية أو من خلال موضوعاته وفي هذا الإطار أكد رئيس الفرع الإقليمي للجمعية الوطنية لأساتذة المغرب على أن الجمعية تسعى من ضمن ما تسعى إليه إلى تقديم مقترحات حلول وبدائل تتغيى تجاوز عدد من الإختلالات التي تعاني منها المنظومة باعتبار الجمعية هيئة تضم الممارسين بالميدان.

videossloader مشاهدة المزيد ←