ارتفاع عدد الأمنيين المتابعين في وفاة شاب موقوف تحت التعذيب إلى 15

ارتفاع عدد الأمنيين المتابعين في وفاة شاب موقوف تحت التعذيب إلى 15

وصل عدد رجال الأمن المتابعين في ملف تعذيب موقوف انتهى بموته إلى 15، أغلبهم يوجدون رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة، فيما توبع ستة في حالة سراح.

الأمنيون الجدد الستة الذين جرى ضمهم للملف نسبت إليهم بدورهم تهم تتعلق بمسؤوليتهم فيما تعرض له شاب داخل مصلحة الأمن، الشيء الذي أدى إلى وفاته قبل أسابيع، وأيضا بعدم التبليغ.

وجاءت متابعة الأمنيين الستة إثر الأبحاث التي تواصلت رغم تقديم المجموعة الأولى، المكونة من تسعة رجال أمن، بينهم عنصران من البيلر، والذين أحيلوا على قاضي التحقيق لدى استئنافية المدينة، ليودع ثمانية منهم السجن فيما متع تاسعهم بالسراح.

وتوصلت الأبحاث، بحسب “الصباح”، إلى أن المتابعين الجدد كانوا ساعة وجود الموقوف في المخفر، كما ساهموا بدورهم، كل حسب المنسوب إليه، في جريمتي التعذيب والتعنيف اللذين تعرض لهما وهو مكبل اليدين.

videossloader مشاهدة المزيد ←