استاذ للتربية الاسلامية بثانوية بمراكش يطرد تلميذة لعدم “احتجابها” ويأمر زملاءها الذكور بارتداء الفوقية او الجلابة

استاذ للتربية الاسلامية بثانوية بمراكش يطرد تلميذة لعدم “احتجابها” ويأمر زملاءها الذكور بارتداء الفوقية او الجلابة

مراكش الان عن موقع “كود”
فضيحة مدوية تلك التي تقع هذه الايام بثانوية “المغرب الكبير” بلمحاميد بمراكش. بطلها استاذ للتربية الاسلامية بتلك الثانوية يدعى التباع. حسب رواية حسني عبد الكبير والد التلميذة شيماء، 14 سنة والتي تدرس سنة اولى ثانوي، فان الاستاذ طردها من القسم “حقاش ما بغاتش دير الفولار” يحكي ل”كود”.
الوالد اكد ل”كود” ان الحكاية بدأت مع الدخول المدرسي “بنتي خبراتني باللي استاذ كال ليها ديري الحجاب ولا ما تبقايش دخلي عندي. بحكم بداية الموسم الدراسي وعلاقتي برجال التعليم ما خديتش الامر بجدية. لكن في الايام الاخيرة طورات الامور بشكل خطير” يؤكد الوالد ل”كود”.
شيماء تدرس عند هذا الاستاذ ساعتين في الاسبوع. ولاو ساعتين من الحجيم. التلميذة تحصل على نقاط جيدة ومعدلها ما بين 13 و15 قالت للاستاذ “ما مقتانعاش به ها الحجاب ما نديروش” يشرح الوالد ل”كود”. تربيته لبنته جعلها تواجه امثال اصحاب الفكر الداعشي.
ككل خميس دخلت شيماء القسم لحضور حصة التربية الاسلامية وظلت على موقفها “ما كاينش الفولار”. هذه المرة كانت الصدمة قوية يشرح الوالد ل”كود” “اخبرتني ابنتي انه الاستاذ طردها وقال لها “خرجي الله ينعل …” وسب الدين هذا المتدين”.
هذه المرة تأكد الوالد ان الامر اكثر من جدي وانه امام زحف داعشي على مؤسساتنا التعليمية لا يهدد شيماء فقط. انتقل الى المؤسسة لم يجد مديرها والتقى الناظر اللي طلب منو “بلا ما يصعد وباللي غادي يلقى حل”. طبعا ما كانش حل. اللي كان هو الناظر اخبر الحارس العام والحارس العام عيط على البنت وكال ليها “علاش ما ديريش الفولار فشكارتك وباش تبغي دخلي عندو ديريه وباش تخرجي حيديه” يحكي الوالد ل”كود”. اكثر من ذلك حرضها على الكذب على والدها “هاد الشي بلا ما تخبري بيه باباك” يضيف ل”كود”. “الا يعقل تشوفو اولاد بالجلابة والفوقية داخلين للمدرسة وما ديرو والو” سول الاب الحارس العام فاجابه “وحتى البنات كيجيو متبرجات” يسرد الوالد الذي صدم بهذا الجواب.
اليوم الاثنين تاسع نونبر اكد الوالد ل”كود” انه زار المؤسسة التعليمية واخبر الحارس العام ان ابنته ما مقتانعاش بالحجاب ولا الفولار وما غادياش تكذب على باباها. رد عليه، وفق رواية الاب، “هاد الحل درتو غير باش ما ضيعش فالنقط ديالها. وهادا بالنسبة لي راه تهديد اخر” يقول والد شيماء ل”كود”.
حسب الوالد ل”كود” فان الاستاذ يطلب من جميع الفتيات الحجاب ومن جميع التلاميذ “الفوقية” او الجلابة وانه يخبرهم في القسم ان النساء فتنة ولا يسمح الا للتلاميذ بالجلوس في الاماكن القريبة منه فيما يبعد “الفتنة” في زوايا بعيدة في القسم. كما اضاف انه اكتشف ان له سابقة مع تلميذة يتيمة اضطرت والدتها الى نقلها الى مؤسسة تعليمية اخرى لانه فرض عليها الحجاب.
الوالد يتوقع ان يقدم شكاية اليوم الى النيابة العامة بمراكش بعد ان اخبرهم بالقصة المثيرة.

 

videossloader مشاهدة المزيد ←