امن مراكش بفتح تحقيقا في تورط موظف جماعي في تمرير شحنة فواكه لفضاءات سوق الجملة دون أداء الرسوم المستحقة

امن مراكش بفتح تحقيقا في تورط موظف جماعي في تمرير شحنة فواكه لفضاءات سوق الجملة دون أداء الرسوم المستحقة

فتحت المصالح الأمنية بمراكش تحقيقا، حول عملية ضبط شحنة فواكه على متن سيارة من نوع “بيكوب” تم تمريرها داخل فضاءات سوق الجملة للخضر والفواكه، خارج تغطية أداء الرسوم المستحقة، بعدما تم استدعاء الموظف المشتبه في تورطه والاستماع إلى إفاداته في محاضر رسمية.
وكشف عبد الرزاق جبور، نائب عمدة مراكش والمفوض له أمر سوق الجملة، أنه حل على وجه السرعة بعين المكان عقب استدعائه من طرف أحد الفلاحين الذي كان بصدد نقل شحنة الفواكه، ليتم خلال ذلك “ضبط شحنة من الفواكه على متن سيارة لنقل السلع من نوع ” بيكوب” والتي تم تمريرها دون استخلاص واجبات الرسوم المستحقة، بعدما سمح الموظف المشتبه فيه، للفلاح المذكور، بالمرور دون أداء واجبات الرسوم على السلع، مقابل أداء الأخير لمبلغ مالي كرشوة”، يوضح جبور.
وأفاد جبور، في تصريح خاص لـ”pjd.ma”، أنه تقدم بطلب فتح تحقيق في الموضوع، مضيفا أن “هذه الواقعة أماطت اللثام عن عدد من مظاهر هدر المال العام”، وكذا مدى تغلغل الفساد و”الاختلالات والتجاوزات”، معتبرا أن هذه “التجاوزات” من شأنها أن تؤثر بشكل سلبي في حجم المداخيل المالية للسوق.
وبعد أن نبه المحامي بهيئة مراكش، إلى وجود اختلالات وتجاوزات تطال المداخيل المالية للسوق، أكد أن مصالح الشرطة القضائية، تتابع البحث والتحري في الموضوع، لمواكبة القضية بالمتعين من الإجراءات، مشيرا إلى عزم المجلس الجماعي لمراكش على تثبيت كاميرات بمختلف أرجاء السوق من أجل رصد كل المخالفات، وللحيلولة دون استمرار نزيف المال العام بهذا المرفق.
وتأتي هذه الواقعة، في الوقت الذي يتابع فيه 24 متهما ضمنهم موظفون ووكلاء ونائب العمدة السابق الذي كان يشرف على تدبير شؤون السوق، بعد أن انتهى قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال من إنهاء تحقيقاته وأحال الملف على الوكيل العام، في أفق إحالة المتهمين على غرفة الجنايات بتهم “اختلاس أموال موضوعة تحت تصرف موظف عمومي بمقتضى وظيفته، تزوير أوراق رسمية، إخفاء وثائق من شأنها تسهيل البحث في جنايات، والغدر”.

videossloader مشاهدة المزيد ←