المجلس البلدي لقلعة السراغنة يصادق بالاغلبية المطلقة على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2016

المجلس البلدي لقلعة السراغنة يصادق بالاغلبية المطلقة على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2016

محمد لبيهي ـ مراكش الآن
عقد المجلس البلدي لمدينة قلعة السراغنة، صباح اليوم الجمعة 13 نونبر، دورة استثنائية، وتضمن جدول اعمال هذه الدورة نقطة واحدة تتعلق بالدراسة والمصادقة على مشروع الميزانية برسم السنة المالية 2016.
وقدم احمد كريم عن حزب العدالة والتنمية رئيس اللجنة المكلفة بالميزانية والشؤون المالية،تقريرا افاد فيه ان مداولات اعضاء اللجنة اقرت اعتماد مالي يقدر ب600 الف درهم في الفصل المتعلق بالصيانة الاعتيادية للطرقات، وذلك تحسبا للتدخلات ذات الطابع الاستعجالي في هذا القطاع،مشيرا الى ان هذا الفصل لم يتضمن اي اعتماد برسم سنة 2015،واوضح انه تمت زيادة في شق المداخيل بالفصل المتعلق برسم الخدمات الجماعية، والذي ينتظر ان تناهز مداخيله المليار سنتيم برسم السنة المالية المقبلة.
تقرير لجنة المالية اشار كذلك في الشق المتعلق بالمداخيل الى مجموع مداخيل الجماعة لسنة 2016 يقدر ب:66.681.600 درهم اي بزيادة 1.76 في المائة مقارنة مع سنة 2015.واوصت اللجنة في تقريرها باتخاذ مجموعة من الاجراءات من بينها:اخراج مشروع المحطة الطرقية الى حيز الوجود، وعقد اتفاقية شراكة مع شركة متخصصة في مجال صيانة الموازين العمومية،لضمان الجودة في اداء سوق الجملة لبيع الخضر والفواكه، وبذل المزيد من الجهود من اجل تحصيل منتوج ايجار المحلات التجارية وبنايات السكنى التابعة للجماعة..
اما في مايتعلق بشق المصاريف، اشار رئيس لجنة المالية ان التقديرات المالية وضعت بناء على تشخيص دقيق للنفقات،حيث تم احترام التزامات الجماعة على مستوى النفقات الاجبارية،كالالتزامات المتعلقة بتدبير الموارد البشرية، من خلال رصد الاعتمادات الضرورية المتعلقة بالاجور ومستحقات الصندوق المغربي للتقاعد والمستحقات المتعلقة بنظام المساعدة الطبية.
واوضح رئيس لجنة المالية ان الاعتمادات المقترح رصدها برسم سنة 2016تبلغ:66.681.600 درهم تشكل منها نفقات الموظفين والاعوان:46.16 في المائة.
واوصت اللجنة ببذل المزيد من المجهودات لترشيد بعض النفقات المتعلقة مثلا باستهلاك الماء والكهرباء ووضع الاليات الملائمة للتدقيق في العدادات وفواتير استهلاك هاتين المادتين الحيوتين. وتطرقت مناقشة اعضاء المجلس،الى بعض القضايا التي تعيق تنمية مداخيل الجماعة وتنعكس سلبا على مواردها. وطالبوا ببذل المزيد من المجهودات من اجل حسن تدبير المرافق التابعة للجماعة، واعادة النظر في الميزانيات المخصصة لبعض المرافق،والعمل على توفير مايمكن المجلس من خلق مصاريف اضافية وتتبع ومحاسبة جميع المستفيدين من الملك العام، وتطبيق القانون في حق المتملصين من اداء مستحقات الجماعة، كما طالب المتدخلون بالقطع مع جميع الاساليب المتبعة سابقا في كيفية تدبير بعض المصالح والاهتمام بكل مامن شانه ان يخدم مصالح ساكنة المدينة. وبعد المناقشة المستفيضة والهادئة ،تمت المصادقة على مشروع الميزانية برسم سنة 2016 بموافقة 17 صوتا لاحزاب الاغلبية المتكونة من الاصالة والمعاصرة، الحركة الشعبية، جبهة القوى الديمقراطية وحزب العدالة والتنمية، وامتناع 6 اصوات من الفريق الاستقلالي، فيما لم يصوت اي مستشار ضد المشروع.
قلعة السراغنة copie

videossloader مشاهدة المزيد ←