القضاء الفرنسي ينبش في رياض بمراكش قيمته تتجاوز خمس مليون يورو

القضاء الفرنسي ينبش في رياض بمراكش قيمته تتجاوز خمس مليون يورو

كشف موقع « ميديا بارت »، الذي يديره الصحافي، ادوي بلينل، معطيات جديدة عن قضية الرياض المملوك لـ »باتريك بلكاني »، السياسي الفرنسي المتابع في قضايا فساد وعمليات مشبوهة بالغش والتملص الضريبي.

ورغم أن السياسي الفرنسي وزوجته ينفيان نفيا قاطعا امتلاكهما لرياض في المدينة الحمراء، فان موقع « ميديا بارت »، كشف أن أشياء خاصة تعود ملكيتها للسياسي وزوجته تم العثور عليها داخل الرياض، من بينها سجلات خاصة، سلسلة من الكتب الموقعة والمهداة للزوجين.

وأورد موقع « ميديا بارت » أيضا شهادة للمالكة الأصلية للفندق، والتي أكدت بأنها شاهدت باتريك بكاني وزوجته، وهما يزوران الإقامة سنة 2009، كما أشار الموقع الى أن ثمن الاقامة يقدر ب5 ملايين أورو.

وكان قاضيا تحقيق فرنسيان قد طلبا من السلطات المغربية ضرورة الحجز على رياض في ملكية السياسي وزوجته في مدينة مراكش، فيما نفى السياسي الفرنسي وزوجته نفيا قاطعا امتلاكهما رياضا في المدينة الحمراء.

ويعتقد المحققون أن الزوجين استعانا بمحام، من أجل التستر على اسميهما كمالكين للرياض الذي قدر ثمنه بـ5.8 ملايين أورو، واقتنياه في سنة 2010.

وكان القضاء الفرنسي قد حصل على معلومة حول امتلاك الزوجين لرياض في مدينة مراكش، من ابن الزوجين الذي أقر بأن والديه يمتلكان الرياض، وهو ما دفع القاضيان الفرنسيان إلى مراسلة السلطات المغربية من أجل الحجز عليه.

ويتابع السياسي باتريك بلكاني، الذي كان عمدة سابق لمنطقة «لوفالوا بيري» وزوجته «ايزابيل» بتهم تبييض الأموال وغسيل أموال متحصلة من التهرب الضريبي، والارتشاء.
عن “فبراير”

videossloader مشاهدة المزيد ←