شركة تفجر فضيحة تفويت السوق الأسبوعي لجماعة آيت سيدي داود و تطالب عامل اقليم الحوز بفتح تحقيق

شركة تفجر فضيحة تفويت السوق الأسبوعي لجماعة آيت سيدي داود و تطالب عامل اقليم الحوز بفتح تحقيق

نوفل القاسيمي – مراكش الآن
فجرت شركة “اسواق إنزكان” الكائن مقرها الإجتماعي بالعنوان 32 السوق القديم جماعة الكنتور اليوسفية، فضيحة تدبيرية على مستوى جماعة آيت سيدي داود بإقليم الحوز، حيث تم وضع شكاية مباشرة على مكتب عامل الإقليم “يونس البطحوي”، يومه الجمعة 13 نونبر الجاري، حول “الخروقات التي عرفتها عملية فرز الأظرفة والتراجع عن الفائز بصفقة سوق الخضر بالجماعة”.
وكشفت الشكاية المذكورة، ان رئيس الجماعة قام خلال عملية فتح الأظرفة، بالتأكد من كون الملفات الإدارية للشركات المتنافسة قانونية، حيث قام بإعلان شركة “أسواق إنزكان” فائزة بالصفقة بعدما قدمت عرضاً مالياً قدره 60 الف درهم، قبل أن يتراجع بعد تنبيهه من طرف وكيل مداخيل الجماعة، بدعوى أن شركة “اسواق انزكان” لها نزاع مع الجماعة، رغم أن ممثلي الشركة أكدوا لرئيس الجماعة بأن شركتهم جديدة و تأسست شهر يوليوز 2015 و لم يسبق لها ان شاركت في أي صفقة عمومية، كما أنه ليس لديها اي نزاع قانوني مع جماعة ايت سيدي داود.
وحسب الشكاية، اقدم الرئيس على تفويت الصفقة لشركة اخرى تدعى “كنوز الياقوت” وهي التي تقدمت بعرض يبلغ قدره 55 ألف درهم شهريا، رغم أن عرضها أقل بـ 5000 درهم شهريا عن شركة “أسواق إنزكان”، ما سيفوت عن الجماعة مبلغ 60 ألف درهم سنويا من المداخيل، و ما يناهز 18مليون سنتيم لمدة ثلاثة سنوات مدة الصفقة وهو مبلغ بكل تاكيد سيشكل فارقاً كبيراً بالنسبة لجماعة قروية مثل ايت سيدي داود، يعتبر هذا السوق الأسبوعي بوابة لأكبر مداخيلها.
12248764_609395119198571_2032099615_n

 

videossloader مشاهدة المزيد ←