بن عبد الله الامين العام للتقدم والاشتراكية يعقد لقاء تواصليا مع منتخبي الحزب بقلعة السراغنة ويوصي بعقد المؤتمر الاقليمي شهر يناير القادم

بن عبد الله الامين العام للتقدم والاشتراكية يعقد لقاء تواصليا مع منتخبي الحزب بقلعة السراغنة ويوصي بعقد المؤتمر الاقليمي شهر يناير القادم

محمد لبيهي – مراكش الآن
قال نبيل بن عبد الله الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية في اللقاء التواصلي الذي عقده مع المنتخبين الفائزين برمز الكتاب باقليم قلعة السراغنة، ان المكتب السياسي المجتمع اول امس بالرباط قرر ان يشرع في اعادة الهيكلة لتشكيل الفروع في الجماعات التي تتوفر على مستشارين جماعيين ومناضلين وتاسيس مكاتب جديدة في افق عقد المؤتمر الاقليمي خلال شهر يناير على اقصى تقدير.
مؤكدا في حديثه امام ممثلي الحزب بالمجالس الجماعية، ان المطلوب من المنتخبين ومسؤولي الفروع ان يعملوا بجد وتفان قائلا:”بغيت الامور تكون مبنية على الصح لان شعارنا هو المعقول” ليكون الجميع ممثلا وحاضرا في المؤتمر الاقليمي والعمل على حصد نتائج جيدة في الاستحقاقات القادمة.
واعتبر في كلمته التي القاها بمنزل المهندس عبد الهادي الطاهري في اللقاء الذي عقده مباشرة بعد اختتام الحفل الرسمي بمقر عمالة الاقليم لاعلان مدينة قلعة السراغنة مدينة بدون صفيح، ان ماحصده حزب التقدم والاشتراكية من مقاعد تعد نتائج لاباس بها رغم ان طموح مناضلي حزب الكتاب كان كبيرا، مضيفا :”اننا حنا اولاد اليوم وعندنا رئاسة جماعة واحدة وفريدة ولكن عندنا طاقات”، ولذلك قررنا على مستوى الحزب، يقول الامين العام: قررنا بعد معارك الانتخابات الجماعية والجهوية وانتخابات مجلس المستشارين ان نعيد النظر في اساليب العمل لتقوية صفوف الحزب لمواجهة المنافسة الشرسة مع بعض الاحزاب التي تتوفر على تمثيلية كبيرة بالمجالس المحلية بالاقليم.
واكد بن عبد الله امام ممثلي الحزب ان المطلوب ايضا من مناضليه هو عمل حقيقي يستند على عمل محلي مشرف يتوج بمؤتمر اقليمي ليكون الحزب في مستوى التحضير للانتخابات التشريعية. وحث الامين العام على اشراك جميع المناضلين القدامى، واعطاء الاولوية للطاقات الجديدة مشيرا الى الاهتمام الذي ينبغي على اطر الحزب ان يولوه للشباب وللعنصر النسوي، ملحا على ممثلي الحزب بالاقليم بالشروع في التحضير لجميع الاستحقاقات القادمة بشكل جماعي ليتمكن الحزب من الحصول على نتائج جيدة في الانتخابات التشريعية القادمة.
من جهته قدم كمال الطاهري عضو المجلس الاقليمي لعمالة قلعة السراغنة والفائز في انتخابات يوم 4 شتنبر ببلدية العطاوية كلمة رحب في بدايتها بالمجهودات التي يبذلها الامين العام للحزب ووزير السكنى وسياسة المدينة للمساهمة في تسوية ملفات قطاع السكنى بالاقليم، مشيرا الى التزام مناضلي الحزب بتنفيذ جميع قرارات المكتب السياسي ليتبوا المرتبة المشرفة له في الاستحقاقات القادمة.
كما تدخل بعض اعضاء الحزب الحاضرين، واشاروا الى جملة من القضايا التنظيمية ترمي الى اعادة هيكلته وتقوية صفوفه للمشاركة في تدبير شؤون ساكنة الاقليم بمختلف المؤسسات المنتخبة. اللقاء حضره الى جانب الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية: كريم التاج عضو المكتب السياسي، محمد الخليل مستشار بديوان وزير السكنى، جمال كريمي الكاتب العام للشبيبة الاشتراكية ومكلف بالدراسات بوزارة السكنى، عمر القرافلي عضو اللجنة المركزية، عزيز الشاوي رئيس جماعة العامرية حضر كضيف اللقاء التواصلي، رشيد غازي مكلف بمهمة بحزب التقدم والاشتراكية، العياشي الفرفار رئيس جماعة المربوح وعضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية.
قلعة

videossloader مشاهدة المزيد ←