الصبار عامل اقليم شيشاوة:فتح المناطق الجبلية الصعبة الولوجية بمنطقة امين الدونيت الصعبة الولوجية أصبح واقعا وليس حلما+ فيديو حصري

الصبار عامل اقليم شيشاوة:فتح المناطق الجبلية الصعبة الولوجية بمنطقة امين الدونيت الصعبة الولوجية أصبح واقعا وليس حلما+ فيديو حصري

توفيق عطيفي- شيشاوة
أعطى عبد الغني الصبار عامل اقليم شيشاوة انطلاقة اشغال الطريق الرابطة بين أداسيل ودوار أنسا بجماعة اداسيل، الخميس الماضي 19 نونبر، بتمويل من البرنامج الوطني للطرق القروية ـ الشطر الثاني- وبغلاف مالي 4260000000 درهم، حيث كشف الصبار أن الغلاف المالي الذي خصص سابقا لهذا المشروع هو ستة عشر مليون درهم (مليار وستمائة)، مبلغ قال عنه الصبار أنه ليس شيئا غاليا امام رعايا جلالة الملك الذين يحتاجون اكثر من هذا المشروع.
وقال الصبار انه قطع في عهد سابق وعدا مع الساكنة بفك العزلة عنهم، من خلال تتبع هذا الملف في برنامج مهم مع عدة جهات وفي مقدمتها وزارة التجهيز ومدير الطرق حتى “يهنئ بالنا من جهة ساكنة امين الدونيت”، يقول الصبار عامل اقليم شيشاوة: “اقول لكم هذا الكلام بدون ديماغوجية او اي شيء من هذا القبيل وكبرت في عقولنا وقلوبنا خصوصا امام معاناة شتاء العام الماضي وصبرتم وعرفنا مشاكلكم دائما، حيث يتصل بي دائما عدد من فعاليات المجتمع المدني من أبناء المنطقة والمقيمين بالدارالبيضاء”.
وطالب عامل الاقليم ساكنة جماعة امين الدونيت وباقي الجماعا المجاورة لها، بالعمل على مساعدة المقاولة التي ستباشر الاشغال وأن يساهمو معها ويسهلوا لها مأمورية الأشغال حتى يتسنى لها فك العزلة على المنطقة وانجاز الاشغال في اجالها المحددة او اقل من ذلك.
وكشف الصبار في كلمته، ان هناك مشاريع اخرى من جهة ايت حدو يوسف في اطار الجهة، حيث ستمكن ساكنة امين الدونيت المؤمنة بترابها وبانتمائها لهذا المجال والعيش فيه العمل على تنمية جماعتهم والنهوض بها، موضحا أن الطريق التي تم اعطاء انطلاقة اشغالها لها نفع على الساكنة، حيث ان اداسيل ستكون بمثابة المركز، الذي سيعرف رواجا بفعل الموقع وتسهيل وصول الساكنة الى اسرهم وذويهم.
كما كشف الصبار في كلمته التي القها امام ساكنة الجماعة بحضور وفد يتقدمه مدير التجهيز بإقليم شيشاوة، السعيد المهاجري رئيس المجلس الاقليمي والهاشمي ارسموك رئيس المجلس العلمي المحلي الى جانب شخصيات مدنية وعسكرية، انه في بداية دراسة المشروع والتفكير في مصادر تمويله، كان هناك تخوف في التمويل، ولم ينفي الصبار التأكيد على أن هذا المشروع كان حلما في البداية، بالنظر للغلاف المرصود وهو مليار وستمائة مليون، والذي تمت اعادة دراسة من جديد حتى تم توفير غلاف مالي مهم.
وختم الصبار كلمته بالتأكيد، بأن المناطق الجبلية بإقليم شيشاوة ستعرف انشاء طرق مهمة، حيث من المنتظر ان يتم بناء الطريق ايت حدو يوسف لالة عزيزة.
[youtube]https://www.youtube.com/watch?v=SfrPI0b8Fmg[/youtube]

videossloader مشاهدة المزيد ←