الشرطة القضائية بمراكش تدخل على خط قضية سرقة أدوية تستعمل في تخدير المرضى من مستشفى ابن زهر

الشرطة القضائية بمراكش تدخل على خط قضية سرقة أدوية تستعمل في تخدير المرضى من مستشفى ابن زهر

حسن الخلداوي ـ مراكش الآن
باشرت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش تحقيقاتها حول حادث سرقة كمية مهمة من الأدوية من صيدلية المستشفى الجهوي ابن زهر بعد اقتحامها من قبل مجهولين، وذلك من اجل تحديد المسؤوليات حتى يتسنى اتخاذ الاجراءات القانونية في حق المتورطين.
وكانت إدارة المستشفى المذكور قد قامت بادئ الامر بإخطار مندوبية مراكش بانه تم اقتحام صيدلية المستشفى من طرف مجهول، حيث اتصل المندوب يوم الجمعة الماضي 27 نونبر، في الساعة الثانية بعد الزوال، قصد إخباره عن غياب كمية من الأدوية المستعملة في عملية تخدير المرضى بالمركبات الجراحية، الامر الذي قرر معه المدير الجهوي تعيين لجنة تقصي الحقائق، التي انتقلت إلى المستشفى الجهوي ابن زهر، حيث استفسرت كل من له صلة باختفاء هذه الأدوية. وبعد تحرير المحضر من طرف اللجنة، أخبر المدير الجهوي المصالح المركزية للوزارة والتي بدورها بعثت لجنة تفتيش، امس الإثنين 30 نونبر.
وحسب بلاغ صادر عن الوزارة، يومه الثلاثاء، رفعت اللجنة المذكورة تقريرا إلى الوزير لاتخاذ الإجراءات اللازمة، ونظرا لخطورة الحادث، والذي يتعلق من جهة بسرقة ممتلكات الدولة وخطورة نوعية الأدوية من جهة أخرى، وأمام تعذر تحديد المسؤولية بخصوص اختفاء هذه الكمية من الأدوية، فقد تم إخبار المصلحة الولائية للشرطة القضائية ووكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، لأجل مباشرة التحقيق حول هذه القضية وتحديد المسؤوليات.

videossloader مشاهدة المزيد ←