18قتيلا في هجوم بالمولوتوف على “بار”بالقاهرة

18قتيلا في هجوم بالمولوتوف على “بار”بالقاهرة

اندلع حريق هائل داخل مطعم وبار بجوار فندق شهير بمنطقة العجوزة في القاهرة، ما أدى إلى مصرع 18 شخصا من العاملين بالمطعم، وإصابة 5 على الأقل، حسب ما نقلت رويترز عن مسؤولين أمنيين.
وقالت وزارة الداخلية المصرية، امس الجمعة،  في بيان إنه تبلغ لإدارة شرطة النجدة بالجيزة باندلاع حريق داخل ملهى ليلي كائن بشارع النيل بدائرة قسم العجوزة، وأضاف البيان “انتقلت على الفور قوات الحماية المدنية وتمكنت من إخماد الحريق والسيطرة عليه، وأسفر ذلك عن وفاة 16شخصاً وإصابة 3 آخرين”.
ومن خلال الفحص المبدئي للأجهزة الأمنية، وفقا للبيان، أشارت المعلومات الأولية إلى وجود خلافات بين العاملين بالملهى وآخرين قاموا على إثرها بإلقاء زجاجات مولوتوف صوب باب الملهى بدافع الانتقام.
وأكد مصدر أمني مصري، أن الأجهزة الأمنية نجحت في تحديد هوية المتهمين منفذي الهجوم، مشيرا إلى أن المتهمين شخصان من منطقة إمبابة في الجيزة، واللذان حضرا للسهر في الملهى الليلي، إلا أن مسؤولي الملهى رفضوا دخولهم للسهر بالملهى، وهو ما تسبب في مشاجرة بين الطرفين الأمر الذى جعل المتهمان ينصرفان ويتوجهان لأحد الأماكن الأخرى للسهر به.
وأضاف أنه عقب انتهاء المتهمين من سهرتهم قرروا الانتقام من مسؤولي الملهى، فاستعانوا بدراجة بخارية وألقوا زجاجات المولتوف الحارقة، وفروا هاربين، مؤكدا أن رجال المباحث يكثفون من تحرياتهم لتحديد أماكن المتهمين وضبطهم خلال الساعات القليلة المقبلة.
من جهته، قال العميد هاني سعيد، مدير وحدة إطفاء الجيزة، إنه لا توجد إصابات بين رجال الحماية المدنية بحادث ملهى العجوزة، باستثناء حالة إعياء بسيطة لأحد رجال الإطفاء.
وأضاف أن غرفة العمليات تلقت إخطارًا بالحريق في تمام الساعة السادسة و45 دقيقة صباحًا (بتوقيت القاهرة) وتم الدفع بـ8 سيارات إطفاء لمكان البلاغ.
وأوضح المسؤول بوحدة اطفاء الجيزة، أن الملهى مساحته ضيقة جدًا بعمق 30 متر، ما أدى لتكدس المتواجدين بداخله، لارتفاع ألسنة النيران بمدخل الملهى لاستهدافه بقرابة 15 زجاجة مولوتوف.

وأضاف أنه تم عمل فتحة من جراج سيارات يقع خلف الملهى؛ لتقليل نسبة الأدخنة المتصاعدة، ومن ثم إخراج الضحايا والمصابين.

videossloader مشاهدة المزيد ←