جلسة حجي مع إدارة البايرن تغضب الزاكي

جلسة حجي مع إدارة البايرن تغضب الزاكي

شكل استدعاء مصطفى حجي مساعد الزاكي بادو من طرف إدارة بايرن ميونيخ الالماني وجلوسه مع المدير الرياضي للفريق ماتياس سامر، تصدعا كبيرا داخل صفوف المنتخب المغربي وغضبا عارما من طرف الزاكي.
وبدا الزاكي خارج اللعبة تماما من خلال إيفاد اتحاد الكرة المغربي لمصطفى حجي للقاء مسؤولي بايرن ميونيخ، حيث كان اللقاء على درجة كبيرة من الأهمية وتم خلاله اتخاذ قرار هائل وكبير له تأثير على مستقبل الأسود، بعدما قبل حجي بشرط مسؤولي النادي الألماني بتقليص عدد مبارياته الدولية رفقة المنتخب المغربي العام المقبل (خاصة اللقاءات ذات الطابع الودي)، حتى لا يتأثر بدنيا ويصاب بالإرهاق والإصابات كما كان عليه الوضع هذا العام.
ولم يلحق ببنعطية اي ضرر يذكر هذا العام سواء بالبوندسليغا أو دوري الأبطال بسبب ضغط المباريات مع ناديه والمنتخب المغربي، وهو ما فرض على إدارة البايرن إرسال طائرة خاصة للاعب نقلته من المغرب صوب ألمانيا مباشرة بعد مباراة الأسود وغينيا الإستوائية مؤخرا برسم تصفيات كأس العالم، وتم عرضه فور عودته لألمانيا على الهيأة الطبية لإدارة البايرن لتقييم وضعه الصحي، خاصة وكونه تلقى قبل السفر للمغرب تحذيرات من خوض نزالي الذهاب و الإياب كاملين.
ويعيش الزاكي ومساعده حجي على وقع خلافات قوية كادت تتسبب مرارا في هزات داخل بيت الأسود، قبل تدخل رئيس اتحاد الكرة ومطالبته بإنهاء هذه الخلافات وعقد لأجل هذا لقاء بأفراد الطاقم الفني للأسود بمراكش لتذويب جليد الخلاف.
ويحظى حجي بدعم رئيس اتحاد الكرة إذ أن اختياره مدربا مساعدا للزاكي لم يكن من اختيار الأخير، كما كان الخلاف سببا في غياب الزاكي مؤخرا عن المباراة الإعتزالية والوداعية لحجي والتي جرت بأكادير إذ فضل التنقل لأوروبا يومها على حضور حفل تكريم مساعده.
ويرجح أن يكشف تنقل حجي لألمانيا وجلوسه مع أعلى هيئة إدارية لبايرن ميونيخ ردود أفعال قوية، سيما وكون الزاكي ظل يؤكد في كل تصريحاته أنه هو المخول الأول والأخير للحسم في كل القرارات التي تهم لاعبيه وقال بالحرف لموقع “كووورة”: “للسفينة قبطان واحد و ير هذا سيجعله مهددة بالغرق بين الفين والآخر ولن أسمح قطعا بحدوث هذا”.

videossloader مشاهدة المزيد ←