نائب عمدة البيضاء يكشف أسباب إعفاء 8 موظفين جماعيين

نائب عمدة البيضاء يكشف أسباب إعفاء 8 موظفين جماعيين

نفى عبد المالك لكحيلي، نائب عمدة الدار البيضاء، ورئيس مقاطعة عين الشق، أن تكون الإجراءات التي وصفها بـ”الاحترازية ” والتي اتخذت في حق ثمانية موظفين جماعيين، كانوا يشغلون مهمة مراقب البناء وأشغال التعمير، تمت “بدافع حملة تطهير أو تصفيات حسابات أو أي شيء من هذا القبيل”.

وكشف لكحيلي، في تصريح لـ”pjd.ma” ، أن “التغيرات التي طالت ثمانية موظفين من أصل 16، والتي تمت بقرار من المكتب المسير للمقاطعة، كان الهدف الأساسي منها تخليق الحياة الإدارية، وإعطاء نفس جديد للموظفين الجدد”، مشيرا إلى أن “مثل هاته المهام التي يجد فيها الموظف نفسه، في علاقة مباشرة مع التجار والمنعشين العقارين، تكون حساسة، ويمكن للموظف أن يتعرض فيها لابتزازات أو ضغوط أو ما شابه ذلك”، لذلك “قررنا رفع الشبهة والحرج عن موظفينا”، يضيف رئيس مقاطعة عين الشق.

وبعد أن أكد لكحيلي، أن هذا القرار”لا يتعلق بطرد تعسفي عبر إيقاف الموظفين، عن العمل بشكل نهائي”، أوضح أن “هذه القرارات التي من شأنها أن تحدث طفرة نوعية في أداء خدمات المقاطعة، تنسجم مع توجهات حزب العدالة والتنمية، التي تنص على ضرورة تخليق الحياة العامة، وتوفير ظروف جيدة للعمل من داخل الإدارة المغربية، وفق المقتضيات القانونية وفي احترام تام لإرادة المواطن”، لافتا إلى أن بعض الموظفين وخلال قيامهم بمهامهم الإدارية يربطون سلسلة علاقات مع عدد من المواطنين، مما قد يؤثر سلبا على خدماتهم، يوضح لكحيلي.

videossloader مشاهدة المزيد ←