لهذه الأسباب ساكنة الحي الاداري بمدينة امنتانوت تراسل حصاد وزير الداخلية ومفكر والي جهة مراكش آسفي

لهذه الأسباب ساكنة الحي الاداري بمدينة امنتانوت تراسل حصاد وزير الداخلية  ومفكر والي جهة مراكش آسفي

توفيق عطيفي – شيشاوة
رفعت ساكنة الحي الاداري بمدينة امنتانوت شكاية تحمل 446 توقيعا الى كل من عامل اقليم شيشاوة، مدير الاملاك المخزنية، والي جهة مراكش اسفي ووزير الداخلية، يطالبون فيها بضرورة التدخل لوضع حد لتصرفات وصفوها بالسافرة تصدر عن تقني بجماعة امنتانوت والذي يشغل في نفس الوقت مهمة رئيس جمعية الأعمال الاجتماعية لموظفي و اعوان الجماعة.
واوضحت الشكاية، التي تقدمت بها جمعية الحي الاداري للتنمية والمحافظة على البيئة (تتوفر الجريدة على نسخة من المراسلة)، أن ساكنة الحي تعترض على تفويت البقعة الأرضية الواقعة بين حي بلوك بام وتجزئة القدس1، لفائدة موظفي واعوان الجماعة دون علم الساكنة، من أجل خلق تجزئة سكنية.
وأكدت ذات الشكاية، أن العملية تمت في سرية تامة دون علم ساكنة الحي، علما أنه كان مقررا سابقا ان تبقى البقعة الأرضية المذكورة بقعة مخصصة لمساحة خضراء للساكنة مع تخصيص جزء منها كمصلى (وهي المكان الذي تتخذه ساكنة الحي مصلى لهم حاليا)، وخاصة ان الحي لا يتوفر على مساحة خضراء ولا مصلى.
وتفاجأت ساكنة الحي المذكور بجهة لم تسميها وبأساليب ملتوية، كما جاء في نص الشكاية، لأخذ هذه البقعة لخدمة مصالح شخصية، وقال الموقعون على العريضة أنهم راسلوا رئيس الجماعة في الموضوع، وأن رئيس الجماعة أجرى اجتماعا مع محمد التمتام رئيس جمعية الحي واعضاء الجمعية: حسن تزركونت، كمال المازغي، محمد احليق النائب الاول لرئيس الجماعة، عبد المجيد امغار تقني الجماعة ورئيس جمعية الاعمال الاجتماعية للموظفين والطاهر جرخمان عضو الجمعية.
واسفر الاجتماع بحسب نص الشكاية، على تخصيص جزء من المساحة لصالح لجمعية بالإضافة الى 4 بقع ارضية لفائدتها، الا أن هذا الحل لم يتقبله مكتب الجمعية معتبرين أنه حيف على رغبة ساكنة الحي، وخرق سافر للقوانين والأهداف العامة للجمعية.
ومن جهة اخرى تقول الشكاية ان التقني المذكور يتوعد الجمعية بعدم الحصول على دعم من طرف المجلس لخلق مساحة خضراء كفضاء لساكنة الحي.

videossloader مشاهدة المزيد ←