البيضاء تدخل العالم الرقمي وشكايات المواطنين ستصل عبر “الانترنيت”

البيضاء تدخل العالم الرقمي وشكايات المواطنين ستصل عبر “الانترنيت”
أشرف رئيس مجلس جماعة الدار البيضاء عبد العزيز عماري، مساء أمس الاثنين بالدار البيضاء، على إطلاق البوابة الإلكترونية لجماعة الدار البيضاء، وكذا شبكة التواصل الداخلي الخاص بالموارد البشرية “أنترانيت، وشباك الشكايات.
وأوضح عماري في كلمة بالمناسبة، أن إطلاق شبكة التواصل الداخلي الخاص بالموارد البشرية “أنترانيت، وشباك الشكايات، اللذان تم ربطهما بالبوابة الإلكترونية للجماعة “دوبلفي دوبلفي دوبلفي.كازابلانكاسيتي.ما”، يأتي استجابة لمتطلبات الدستور الجديد الذي يلزم المؤسسات بالإخبار والإعلام ويؤكد على الولوج للمعلومة.
وأضاف خلال حفل إعطاء الانطلاقة لهذه البوابة، الذي حضره على الخصوص والي جهة الدار البيضاء – سطات السيد خالد سفير، أن هذا الموقع يعكس إرادة مجلس الجماعة للأهمية التي يوليها لساكنة المدينة والمستثمرين ومؤسسات المجتمع المدني، وكذا استجابة لحاجيات المواطنين.
وتتوخى شبكة التواصل الداخلي الخاص بالموارد البشرية “أنترانيت” التواصل الداخلي وتعزيز التبادل والتواصل التفاعلي بين الموظفين والمستخدمين والعاملين في العاصمة الاقتصادية للمملكة وذلك في إطار المجهودات الرامية إلى تحديث تدبير الموارد البشرية وتحقيق التواصل والإعلام حول الملفات ذات الصلة، فضلا عن تعزيز علاقات التعاون المتبادل بين مختلف المقاطعات والجماعة، وكذا إطلاع العموم بكافة المستجدات والمساطر الواجب اتباعها، في ظل علاقة جيدة مع قسم الموارد البشرية بالجماعة.
ويهدف هذا المشروع، الذي يندرج في إطار تحديث الوظيفة العمومية والتدبير الأمثل للموارد البشرية، إلى إضفاء نوع من المرونة والتواصل السريع والشفافية وتحسين مردودية الموارد البشرية على مستوى كل مقاطعات المدينة. ويسعى هذا المشروع الطموح كذلك إلى توفير خدمات مفيدة وعملية لمختلف الموظفين والعاملين في المدينة مع اقتراح حلول فعالة للاستجابة لكل الاحتياجات والطلبات المتعلقة بالموارد البشرية، فضلا عن دعمها لخدمة المواطن بشكل أفضل.
وحري بالذكر أن هذا المشروع يرتكز على عدة محاور خاصة منها توحيد وتنميط مجال اختصاصات مديريات الموارد البشرية (التدبير الإداري، والتكوين، والتواصل…)، وتوفير المعلومات المتعلقة بالموظفين، والتنسيق بين العاملين في كل المقاطعات والمديرية المركزية للموارد البشرية.
ويروم هذا المشروع الانخراط في منظور لامركزية المعلومات، ونجاعة العمليات والنظم وكذا الشفافية في إدارة وتدبير الموارد البشرية على مستوى مدينة الدار البيضاء.
أما شباك الشكايات، الذي سيكون مفتوحا في وجه كافة السكان من أجل نقل تظلماتهم للجهات المسؤولة بمقر الجماعة، بالمدخل الكائن بشارع الراشيدي، فيندرج في إطار مساعي الجماعة لتوفير خدمة أحسن للمواطنين، وخاصة ساكنة المدينة.
وتروم هذه المبادرة الإنصات لسكان الدار البيضاء واستقبال شكاياتهم واقتراحاتهم، كما سيتم إحداث خلية لمتابعة هذه الشكايات بطريقة شفافة ودراستها بشكل جيد. ويمكن إرسال هذه الشكايات أيضا بطريقة إلكترونية.
وينبغي التأكيد على أن هذه الخدمة المتكاملة والشفافة، ستمكن من تقريب مجلس الجماعة من المواطنين، والتفاعل الإيجابي مع طلباتهم فضلا عن تعزيز جسور التواصل الدائم بين المجلس والساكنة المحلية.

videossloader مشاهدة المزيد ←