المختار بنفايدة البرلماني و رئيس جمعية حفدة بوياعمر: “الشخص الذي حاول الانتحار لاينتمي الى شرفاء الضريح”

المختار بنفايدة البرلماني و رئيس جمعية حفدة بوياعمر: “الشخص الذي حاول الانتحار لاينتمي الى شرفاء الضريح”

محمد لبيهي – مراكش الآن
قال مولاي المختار بنفايدة رئيس جمعية حفدة بويا عمر ان المسمى “محمد .مج”رالذي حاول الانتحار مساء يوم امس الخميس بعدما سكب لترا من البنزين وأضرم النار في جسده بجوار الضريح احتجاجا على حرمانه من نصيبه من هبة قدمها احد الزوار، لاتربطه بشجرة حفدة الولي الصالح بوياعمر اي علاقة.
واوضح النائب البرلماني ورئيس جماعة الجوالة، ان ماحدث يوم امس والذي كاد ان يودي بحياة الشخص المذكور وقع بسبب سوء تفاهم حول توزيع الهبة المالية بين مجموعة من المحتلين للضريح دون حق، والمنحدرين من دوار الطواهرة الواد المجاور للضريح.
واكد بنفايدة في اتصاله هاتفيا ب “مراكش الآن” صباح اليوم الجمعة، انه يتوفر على نسخة من قرار المحكمة الابتدائية بقلعة السراغنة منذ حوالي سنة التي تؤكد مايقول، والتي قضت فيه بعدم انتماء “محمد. م” وبعض القاطنين بدوار الطواهرة الواد الى شجرة حفدة بوياعمر.

videossloader مشاهدة المزيد ←