مربوح رئيس الكوكب المراكشي مصدوما بعد هزيمة “الدميعي” بعقر داره امام النادي القنيطري

مربوح رئيس الكوكب المراكشي مصدوما بعد هزيمة “الدميعي” بعقر داره امام النادي القنيطري

نوفل القاسيمي – مراكش الآن
الصورة اعلاه تحكي واقع الحال الذي يعيشه محسن مربوح الرئيس “الجديد” لفريق الكوكب المراكشي الذي اضطر الى الانزواء وحيدا لعيش تراجيدية الكبوات التي يحصدها هشام الدميعي ولاعبيه وكان اخرها الهزيمة القاسية امام ضيفه النادي القنيطري مساء امس الخميس، بملعب مراكش الكبير برسم الدورة 15 من مرحلة الذهاب.
مربوح يعيش الانكاسات منذ “تنصيبه” رئيسا لفريق الكوكب المراكشي حيث لم تنفع الاغراءات المالية والوعود المعسولة التي يحاول اغذاقها على لاعبي الفريق والذين اغلبهم مجرد “اجراء” يؤدون ادوارهم على رقعة الميدان بدون ارتباط عاطيفي ووجداني بالفريق المراكشي وتاريخه.
ستمر الدورات وسيعيش “الرئيس” مربوح مرحلة عصيبة من العزلة بعدما ستتخلى عنه باقي مكونات الفريق الظاهرة منها والخفية والتي سبق لها ان اغرقت الكوكب المراكشي قبل ست سنوات الى القسم الثاني في انتظار عودتها وبشروطها المعتادة والتي يعرفها كل مراكشي.
كل عام ويظل فريق الكوكب المراكشي ضحية نفس الاسماء وبمباركة ضمنية من كل المراكشيين الذين فضلوا الصمت..!!!

videossloader مشاهدة المزيد ←