لهذا السبب جنايات مراكش تلوح باللجوء للقوة لإحضار متهمين في ملف “كازينو السعدي”

لهذا السبب جنايات مراكش تلوح باللجوء للقوة لإحضار متهمين في ملف “كازينو السعدي”

بعد تأخير مناقشته لسبع جلسات متوالية، لم يعد مسموحا للمتهمين في ملف “كازينو السعدي”، بالتغيب عن محاكمتهم، تحت طائلة اللجوء إلى القوة العمومية لإحضارهم.
هذا ما قرّرته غرفة الجنايات الاستئنافية، بمحكمة الاستئناف بمراكش، خلال الجلسة الثامنة التي انعقدت أمس الأربعاء، حضرها جميع المتهمين، باستثناء المستثمر العقاري، عبد الغني المتسلي، المعروف لدى المراكشيين بـ”الدرّاز”، والذي تغيب عن الجلستين الأخيرتين.
ورغم إدلاء دفاع “الدرّاز”، المدان ابتدائيا بسنتين نافذتين بتهمة “الإرشاء”، بشهادة طبية، تؤكد بأنه يعاني من المرض بسبب تقدمه في العمر، فقد أخبرت المحكمة محاميه بأنها ستلجأ إلى مسطرة الإحضار في حقه، في حالة تخلفه مجددا عن حضور المحاكمة، قبل أن ترفع الجلسة و تعتبر الملف جاهزا للمناقشة في الجلسة المقبلة،التي حددت لها تاريخ 30 نونبر القادم.
مصدر قانوني علل التلويح بتطبيق مسطرة الإحضار، بالسعي إلى وضع حد لإطالة أمد البت في هذا الملف، الذي استغرق أكثر من سنتين لدى الضابطة القضائية، خلال مرحلة البحث التمهيدي، وسنة ونيف لدى قاضي التحقيق بالغرفة الثالثة المكلفة بجرائم الأموال بمحكمة الاستئناف، وأكثرمن سنة وثلاثة أشهر أمام غرفة الجنايات الابتدائية، التي عقدت أولى جلساتها، بتاريخ الخميس 24 أكتوبر من سنة 2013، وأصدرت أحكامها مساء يوم الخميس 19 فبراير من السنة الفارطة.
عن “اليوم 24”

videossloader مشاهدة المزيد ←