عاجل..تلميذة تفارق الحياة في ظروف غامضة بجماعة أولاد المومنة وايداع جثتها مستودع الاموات بمراكش

عاجل..تلميذة تفارق الحياة في ظروف غامضة بجماعة أولاد المومنة وايداع جثتها مستودع الاموات بمراكش

حياة الوكيلي – شيشاوة 
علمت “مراكش الآن” من مصادر مطلعة، أن طفلة في ربيعها السادس، لفظت انفاسها الاخيرة، قبل قليل من صباح اليوم السبت 29 أكتوبر، وذلك بسبب الارتفاع الحاد لدرجة حرارة جسمها لأسباب غير معروفة، بجماعة أولاد المومنة.
وبحسب ذات المصادر، فإن الراحلة المسماة قيد حياتها (اميمة جوادي) كانت تتابع دراستها في المستوى الأول ابتدائي بمركزية أولاد المومنة بنفس الجماعة، وأن والدتها حاولت إنقاذ فلذة كبدها الا أن الموت أخذها منها بشكل مفاجئ.
هذا وخلف وفاة التلميذة “أميمة” حزنا عميقا في صفوف أقرانها في المؤسسة، والذين دخلوا في موجة بكاء جماعي لما علموا بالأمر داخل الفصل الدراسي، جيث كتب أستاذها سمير الحنشي تدوينة على جداره الفيسبوكي كشف فيها أنه وعد الفقيدة بأن يجلب لها اليوم كتابا ينقصها في المقرر الدراسي ونعاها راجيا الله تعالى أن يتغمد الله التلميذة أميمة” برحمته الواسعة.
هذه الحادثة تعيد الى الأذهان مجموعة من المآسي الفجائية التي يذهب ضحيتها أطفال في عمر الزهور بسبب غياب الثقافة الصحية وضعفها وتخلي وزارة التربية الوطنية عن مجموعة من البرامج الصحية والمبادرات التي كانت تقوم بها بشراكة مع وزارة الصحة في المؤسسات التعليمة خاصة بالعالم القروي.
والى ذلك، تم ايداع جثة التلميذة بمستودع الاموات بناء على تعليمات النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش من اجل اخضاعها للتشريح الطبي.

videossloader مشاهدة المزيد ←