مادة بيضاء “مشبوهة” تستنفر السلطات المحلية بقرية “كوب 22” بمراكش

مادة بيضاء “مشبوهة” تستنفر السلطات المحلية بقرية “كوب 22” بمراكش

عاشت قرية “كوب22″، في مراكش، مساء يوم امس الثلاثاء، حالة استنفار أمني، بسبب مادة “مشبوهة” كانت وسط الكراسي.
وكشفت السلطات المحلية لولاية مراكش في إبلاغ، أمس، حوالي الساعة الثامنة من طرف مسؤولي الأمم المتحدة بقرية “كوب 22″، خلال قيامهم بعملية فحص لمجموعة من الكراسي بواسطة أشعة الكشف، بوجود مادة مشبوهة بأحد الكراسي.
وفور تلقيها الخبر تدخلت الفرق الأمنية المختصة التابعة للمديرية العامة للأمن الوطني الموجودة بعين المكان، معززة بالوسائل التقنية واللوجيستيكية المتطورة، للكشف عن هذه المادة المشبوهة، حيث أفضت التحريات، التي أجريت، بحضور المسؤولين الأممين، إلى عدم خطورتها.

videossloader مشاهدة المزيد ←