المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة فيديو قاصر تعرضت للتعذيب والاغتصاب الجماعي بآسفي

المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة فيديو قاصر تعرضت للتعذيب والاغتصاب الجماعي بآسفي

تبين أن شريط الفيديو الذي انتشر على “فايسبوك” وبعض المواقع الإجتماعية على الأنترنيت، ويظهر فتاة في مقتبل العمر تعرضت للسب والتعنيف من قبل شخص يافع، هي لضحية تقطن بمدينة اسفي وتم التعرف على هويتها بناء على التحقيق الذي فتحته مصالح الأمن المختصة وأيضا من خلال استغلال جملة من المعطيات الواردة في التسجيل، والتي من بينها تصريحات الضحية نفسها.
وأوضحت المديرية العمة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن هذا الفيديو عائد لقضية اختطاف واحتجاز وهتك عرض قاصر بالعنف تعود أطوارها إلى تاريخ 22 يناير 2015، والتي سبق وأن أنجزت في شأنها مصالح الشرطة القضائية بمدينة آسفي مسطرة قضائية قدم بموجبها قاصر يدعى “يحيى.ب” أمام النيابة العامة بتاريخ 4 فبراير 2015، فيما لازالت الأبحاث مستمرة لتوقيف قاصرين آخرين متورطين في نفس الفعل الإجرامي، بعد أن أصدر القضاء فـي حقهما مذكرة بحث على الصعيد الوطني.
واضاف البلاغ، أن تداول هذا الفيديو على شبكة الانترنيت كان قد صحبته دعوات واسعة لإنصاف الضحية وتوقيف الفاعلين، الأمر الذي دفع المصالح الأمنية إلى توضيح الأمر باعتبار أنه تم اتخاذ جل الإجراءات القانونية المعمول بها واللازمة في مثل هذه الواقعة، وذلك فور التوصل بإشعار بنقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاج حتى تقديم المشتبه به أمام العدالة، مع العلم أن الأبحاث لا زالت متواصلة لتوقيف باقي المتورطين وتقديمهم للعدالة.

videossloader مشاهدة المزيد ←