الرئيسية > سياسة

الرميد: المغرب بذل جهودا متلاحقة في مجال تحديث الإدارة العمومية وتخليقها

  • الخميس 11 يوليو 2019 - 13:10

قال المصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، امس الأربعاء بفاس، إن المملكة المغربية بذلت جهودا متلاحقة في مجال تحديث الإدارة العمومية وتخليقها وتطويرها، في أفق جعلها في خدمة المواطن ومتطلبات وأهداف التنمية المستدامة.

وأبرز الرميد في كلمة له في ختام أشغال المنتدى الإفريقي ال15 حول تحديث الإدارة العمومية ومؤسسات الدولة، الذي نُظم على مدى يومين تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، حول موضوع “دور الإدارة العمومية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة”، (أبرز( سعي المغرب، عبر منهجية متدرجة ومتواصلة تتوخى التخليق وتبسيط المساطر وجعلها شفافة وسريعة ومجدية، إلى جعل الإدارة العمومية حديثة محفزة على الاستثمار الداخلي والخارجي.

وأفاد المتحدث نفسه، أن الحكومة اتخذت، في هذا الصدد، مجموعة من التدابير القانونية والإدارية تفعيلا لبرنامجها ولرؤيتها في إصلاح وتأهيل القطاعات العامة وجعلها أداة رئيسية في إنجاح الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية وتوفير المناخ القانوني والإداري لضمان حسن تدبير الشأن العام وعقلنة تسيير المرافق العمومية.

ولتحقيق هدف تحديث الإدارة العمومية، شدد وزير الدولة، بحسب ما نقلت وكالة المغرب العربي للأنباء، على الانخراط الجماعي لكل القطاعات والمؤسسات ومكونات المجتمع المدني، والتنسيق الوثيق والمتواصل لكل المجهودات المبذولة حتى تتمكن الإدارة العمومية من التطور السريع وبلوغ مصاف الإدارات العمومية بالدول المتقدمة والحديثة.

ودعا وزير الدولة، بالمناسبة، البلدان الإفريقية إلى مضاعفة جهود التعاون وتبادل الخبرات والممارسات الفضلى والجيدة، من أجل تحقيق نقلة نوعية جديدة على مستوى إصلاح الإدارة العمومية، وتحسين علاقة الإدارة بالمواطنين، استجابة لتطلعاتهم .

وذكر الرميد بأن المملكة المغربية، إيمانا منها بأهمية التعاون الدولي في تحقيق التنمية المستدامة للشعوب والدول، انخرطت منذ سنوات في العديد من برامج ومجالات التعاون على المستوى الدولي والأممي والقاري.

واعتبر المسؤول الحكومي أن تنظيم المغرب لهذا المنتدى، تحت رعاية جلالة الملك محمد السادس، وبالتعاون مع المركز الإفريقي للتدريب والبحث الإداري للإنماء (كافراد) المحدث بمبادرة من المغفور له الملك الحسن الثاني خلال الدورة ال12 للمؤتمر العام لليونسكو سنة 1962، “ليظهر مدى عمق هذا الاهتمام بقضايا المواطن الإفريقي في سبيل بلوغ أهداف التنمية المستدامة لكافة الدول والشعوب الإفريقية”.

Premium WordPress Themes Download
Free Download WordPress Themes
Download Premium WordPress Themes Free
Premium WordPress Themes Download
free online course

اقرا أيضا

الآن تيفي

المزيد

استفتاء

هل يمتلك فريق الكوكب المراكشي المؤهلات لمقارعة الكبار بالقسم الاول؟

التصويت انظر النتائج

جاري التحميل ... جاري التحميل ...