دولية | الخميس 20 فبراير 2020 - 08:29

 

وفاة عجوزين أصيبا بفيروس كورونا على متن السفينة السياحية في اليابان

  • Whatsapp
أعلنت وسائل إعلام يابانية، الخميس، وفاة عجوزين أصيبا بفيروس كورونا المستجد أثناء وجودهما على متن سفينة سياحية تخضع لحجر صحي في ميناء يوكوهاما بسبب تفشي الوباء فيها.
 
وذكرت شبكة التلفزيون العمومية اليابانية “أن أتش كي” أن العجوزين هما رجل وامرأة في الثمانينيات من عمرهما وقد تم إخلاؤهما من السفينة “دايموند برينسيس” يومي 11 و12 الجاري بعد أن بدا عليهما أنهما غير مصابين بالفيروس، لكن سرعان ما ظهرت عليهما أعراض المرض فأدخلا المستشفى حيث توفيا.
 
وهما أول شخصين يفارقان الحياة من أصل أكثر من 600 شخص انتقلت إليهم العدوى على متن السفينة الموبوءة.
 
وشرع ركاب سفينة “دايموند برينسيس” الراسية في ميناء يوكوهاما بمغادرتها الأربعاء بعد انتهاء فترة الحجر الصحي.
 
وبدأ حوالى 500 راكب أثبتت الفحوص الطبية عدم إصابتهم بالعدوى ولم تظهر عليهم أي عوارض مرضية ولم يحصل على مدى الأيام الـ14 الأخيرة أي احتكاك بينهم وبين ركاب مصابين بالفيروس، بالنزول من السفينة، بحسب وزارة الصحة اليابانية.
وصرح وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني، يوشيهيديه سوغا، أن قرار السماح بمغادرة الركاب السفينة السياحية كان قرارا مستندا إلى رأي خبراء.
 
وأضاف أن الخبراء ذكروا أنه ينبغي السماح للركاب بمغادرة السفينة إذا أنهوا مدة الحجر الصحي ولم تظهر عليهم أعراض الإصابة وأثبتت الاختبارات أنهم غير مصابين بالفيروس.
 
وقال سوغا “إن الحكومة قامت بكل ما في وسعها للحفاظ على صحة الركاب والطاقم عن طريق تقليل خطر العدوى على متن السفينة. لقد قمنا باختبارات أعطينا الأولوية فيها للأشخاص الذي يعانون من أعراض الإصابة وكبار السن ونقلناهم إلى المنشآت الطبية عندما دعت الحاجة إلى ذلك”.