اخبار جهة مراكش | الخميس 1 أكتوبر 2020 - 17:32

     

مندوب وزارة الصحة بالرحامنة: “الوضعية الوبائية مستقرة ومجهودات المصالح الطبية مستمرة بتعاون مع السلطات الاقليمية للحد من انتشار الوباء الجائحة”

  • Whatsapp

محمد لبيهي – مراكش الآن
قال الدكتور كمال الينصلي مندوب وزارة الصحة بعمالة الرحامنة ان الوضعية الوبائية بمجموع تراب دوائر الاقليم مستقرة بفضل مجهودات المصالح الطبية وبتعاون وتنسيق مع السلطات العمومية للتصدي للوباء الجائحة كوفيد 19.
وافاد المندوب الاقليمي لوزارة الصحة في اتصال هاتفي به مساء اليوم الخميس، ان العمالة الطبية نظمت بتنسيق مع لجنة اليقظة والسلطات العمومية حملة طبية استهدفت مجموع نزلاء ونزيلات دور الطالب وداخليات المؤسسات التعليمية التابعة لمديرية وزارة التربية الوطنية،بمشاركة عدد من الاطباء والطبيبات والاطر التمريضية، وبمساهمة جمعية اطباء وطبيبات وصيادلة وجراحي الاسنان بالرحامنة للكشف عن مختلف الامراض التي قد تؤثر عن السير العادي للدخول المدرسي الحالي، الذي تزامن هذه السنة مع ظهور فيروس كورونا ببلادنا. مشيرا الى ان لجنة اليقظة التي يراسها عزيز بوينيان عامل الاقليم، وفرت جميع الشروط والتجهيزات المطلوبة من اجل انجاح هذه العملية التي خلفت ارتياحا كبيرا في اوساط اسر واباء واولياء التلاميذ الممدرسين. ويبلغ عدد المستفيدين من هذه المبادرة مايزيد عن ثلاثة الاف تلميذ وتلميذة.
وبخصوص مستجدات الوضعية الوبائية بالرحامنة،اكد مندوب وزارة الصحة ان الجماعات المحلية والدوائر الترابية عرفت مؤخرا عددا من المبادرات الهادفة للحد من انتشار فيروس كورونا،من بينها تنظيم حملة واسعة النطاق تحث اشراف عمالة الاقليم استهدفت توزيع الكمامات الواقية على المواطنين للتحسيس باهميتها، اضافة الى مساهمة الهلال الاحمر المغربي في الحملة التحسيسية الهادفة الى توعية المواطنات والمواطنين بخطورة التراخي في الالتزام بالاجراءات الوقائية المعتمدة التي تعد السبيل الوحيد لتجنب العدوى بكورونا. مبرزا ان فريق التدخل ومجموع افراد الاطقم الطبية والتمريضية وبتعاون مع السلطات، تتابع اشرافها بشكل دائم لتتبع الوضعية الوبائية وعلاج المرضى ومراقبة حالاتهم بكل مسؤولية ووطنية.
وبخصوص محاربة الهشاشة وتمكين الفئات المعوزة من الاستفادة من الخدمات الصحية من الساكنة المحلية خصوصا المرأة والطفل، صادق مجلس عمالة اقليم الرحامنة على مشروع اتفاقية تهم المجال الصحي، اضافة الى المصادقة على مشروع ملحق اتفاقية شراكة بين المجلس الاقليمي للرحامنة وجمعية اصدقاء المريض، يتم بموجبه تخصيص مبلغ 400 الف درهم لتمويل برنامج عملها.