اخبار جهة مراكش | الخميس 15 أكتوبر 2020 - 12:14

     

بعد تعرضه للتجريح بحضرة بنسليمان الوافد الجديد.. المغاري يجمد عضويته بحزب الاحرار بمراكش

  • Whatsapp

موسى الإبراهيمي – مراكش الآن 

علمت “مراكش الآن” من مصادر مطلعة، أن أخبارا تفيد باقدام مولاي إسماعيل المغاري القيادي بحزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش ورئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، على تجميد عضويته بهياكل حزب الحمامة.

وارجعت مصادرنا أسباب هذا القرار الى تعرض المغاري للتجريح من طرف مستشار جماعي سبق أن نجح خلال الانتخابات الجماعية الماضية باسم حزب الاحرار قبل أن ينقلب على الحزب ويرتمى في احضان حزب البيجيدي قصد تمكينهم من رئاسة مجلس مقاطعة سيدي يوسف بن علي، مما دفع المغاري واغلبيته الى قطع الطريق عنه مما مكن حزب الاحرار من رئاسة المقاطعة الوحيدة بالمدينة الحمراء.

وفي الوقت الذي كان مجموعة من متتبعي الشأن المحلي بمدينة مراكش ينتظرون أن يتم انصاف مولاي اسماعيل المغاري من طرف قيادة الحزب خلال الانتخابات القادمة، يرى الوافد الجديد على الحزب يونس بنسليمان والقادم من حزب المصباح عكس ذلك، حيث انبرى في استقطاب المستشار الجماعي المنشق عن حزب الحمامة ومنحه كل الوقت قصد التجريح في شخص رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش، مما يطرح أكثر من سؤال عن ماهية المعايير التي يعتمدها مسؤولو الحزب في تقوية هياكله خلال القادم من المحطات الانتخابية؟، أم أن الحزب يتعرض لمحاولة تخريبه من الداخل عبر اشخاص ظهروا في آخر لحظة وفقة خطة محكمة تسعى الى الدفع بكل قيادييه محليا الى مغادرته؟؟؟

وحاولت “مراكش الآن” ربط الاتصال بالمغاري قصد تحديد موقفه من الأخبار القائلة بتجميد عضويته بهياكل حزب الاحرار بيد أن هاتفه ظل يرن دون مجيب.