اخبار جهة مراكش | الأربعاء 13 يناير 2021 - 15:27

بوسرارف المدير الجهوي للفلاحة يستعرض امام اعضاء المجلس الاقليمي لقلعة السراغنة تقدم الموسم الفلاحي والبرامج المستقبلية في اطار استرتيجية الجيل الاخضر

  • Whatsapp

محمد لبيهي – مراكش الآن
تضمن عرض عبد العزيز بوسرارف المدير الجهوي للفلاحة بعد تدكيره باهم المؤهلات الفلاحية لدوائر قلعة السراغنة، الذي قدمه امام اعضاء المجلس الاقليمي تقدم الموسم الفلاحي 2020/2021، اهم المشاريع المنجزة في اطار مخطط المغرب الاخضر وكذا البرامج المستقبلية في اطار الاستراتيجية الجديدة الجيل الاخضر.
وقال المدير الجهوي في مستهل عرضه لاعضاء المجلس الاقليمي عن انطلاق الموسم الفلاحي الحالي، ان النقص الحاصل في التساقطات المطرية اثر على انجاز برنامج الزراعات الخريفية. مضيفا ان التساقطات المطرية الاخيرة ستمكن من تحسين وضعية الزراعات الخريفية والمغروسات والمراعي.
وبخصوص عمليات توزيع الاعلاف المدعمة بالنسبة للشعير افاد المدير الجهوي في عرضه ان الحصص المرصودة والموزعة باقليم قلعة السراغنة منذ بداية البرنامج (مارس 2020)، بلغت 93550 قنطار لفائدة 15257 فلاح. فيما بلغ مجموع الكمية المرصودة للاقليم بالنسبة للاعلاف المركبة المدعمة مامجموعه 19000 قنطار لفائدة 1220 فلاح.
وفي حديثه عن اهم المشاريع المنجزة في اطار مخطط المغرب الاخضر بالاقليم، قال المدير الجهوي ان مجموع عدد المشاريع المتعلقة بتنمية سلاسل الانتاج، بلغ 21 مشروعا بغلاف مالي يقدر ب 738 مليون درهم همت مشاريع من بينها: غرس اشجار الزيتون وتهيئة 30 كيلومتر من السواقي التقليدية وغرس 230 هكتار من عنب المائدة وتجهيزها بنظام السقي الموضعي واقتناء وتوزيع 429 راس من فحول الصردي، وتحسين المراعي على مساحة 300 هكتار. مشيرا الى ان مشاريع البرنامج الوطني للاقتصاد في مياه الري،شمل 21490 هكتار لفائدة 14054 فلاح.
وبخصوص الميزانية المخصصة لترميم وصيانة شبكة الري والمسالك الفلاحية، قال المدير الجهوي في عرضه الذي القاه في الدورة العادية لشهر يناير 2021 للمجلس الاقليمي لعمالة قلعة السراغنة المنعقدة يوم أمس الثلاثاء بقاعة الاجتماعات محمد المؤدن، ان الغلاف المالي لهذه العمليات بلغ 672 مليون درهم.
على صعيد اخر وفي مايتعلق باهم البرامج المستقبلية التي تهم الاستراتيجية الجديدة الجيل الاخضر 2020-2030، اكد عبد العزيز بوسرارف انها تعطي الاولوية للعنصر البشري ومواصلة دينامية التنمية الفلاحية.وتهدف الاستراتيجية نفسها،الى دعم طبقة وسطى فلاحية، وبلورة اليات مبتكرة لمواصلة تحفيز الفلاحين على المزيد من الانخراط في تجمعات وتعاونيات فلاحية منتجة.مضيفا ان الركيزة الاولى للاستراتيجية تهم ايضا مواكبة الادماج المهني للشباب وتمكينهم من فرص مدرة للدخل،وتشجيع وتنظيم المنتجين في اطار مشاريع التجميع من اجل الرفع من الانتاجية والجودة وتحسين ظروف التسويق والتثمين.مبرزا ان الركيزة الثانية التي تهم مواصلة دينامية التنمية الفلاحية،تشمل عددا من البرامج من بينها هيكلة وتحديث قنوات التوزيع قصد تمكين الفلاحين من الحصول على اكبر قيمة ممكنة وتحسين جودة المنتوجات عند المستهلك.
يشار الى ان اقليم قلعة السراغنة يعتبر من بين الاقاليم الفلاحية بامتياز بجهة مراكش اسفي، حيث ان مساحتة الاجمالية تبلغ: 393300 هكتار،اي مايعادل 10 في المائة من مساحة الجهة ،وتقدر المساحة الصالحة للزراعة ب 314 هكتار اي مايعادل 19 في المائة من مساحة الجهة،فيما تبلغ المساحة المستفيدة من السقي الكبير 100400 هكتار،و 37000 هكتار للسقي الصغير والمتوسط. اما المساحة البورية فتبلغ مامجموعه :176600 هكتار.ويعاني الاقليم من اكراهات تتمثل اساسا في ضعف الموارد المائية مقارنة مع شساعة المساحة المجهزة،وقلة التساقطات المطرية وعدم انتظام توزيعها خلال الموسم، وهيمنة الاستغلاليات الصغيرة.