اخبار جهة مراكش | السبت 13 نوفمبر 2021 - 11:32

المنصوري عمدة مراكش حول الجهات التي تحاول الضغط على المجلس وتوجيه الجلسات المفتوحة للصفقات العمومية: “كلشي نقبلو الا التهديد”

  • Whatsapp

إشكالية مراكن السيارات ومواقفها بمراكش وجودة تنظيمها كانت ضمن اهتمامات فاطمة الزهراء المنصوري، عمدة مدينة مراكش، خلال جلسة الدورة الاستثنائية للمجلس الجماعي لمدينة مراكش، مساء امس الجمعة.

وأكدت  العمدة أن هناك أطرافا تحاول الضغط على المجلس وتوجيه الجلسات المفتوحة للصفقات العمومية في اتجاه احتكاري يتسم بالتهديد وتنعدم فيه روح المنافسة بين الجميع، وهو ما لن تسمح به جماعة مراكش التي تشجع على الاستثمار والتنافس الشريف.

وأشارت  المنصوري أن القطاع يسجل عشوائية كبيرة تؤثر سلبا على نوع الخدمات المقدمة، وهو ما يفرض تدخلا مستعجلا لضمان خدمات تحترم الساكنة المحلية وزوار المدينة والسياح الأجانب من جهة، وتضمن العيش الكريم والشروط القانونية والاجتماعية للعاملين بالمراكن ومواقف السيارات، وعلى رأسها تسجيلهم بصندوق الضمان الاجتماعي وتمتيعهم بالتعويضات القانونية واحترام ساعات العمل الأسبوعية.