اقتصاد | الجمعة 19 نوفمبر 2021 - 08:15

شركة ميتا تدعم 2000 مقاولة صغرى ومتوسطة بالمغرب

  • Whatsapp

أعلنت شركة “ميتا”، عن إطلاق النسخة الثانية من برنامج “Boost with Facebook” بالمملكة لدعم 2000 مقاولة صغرى ومتوسطة بالمغرب، وذلك بالتعاون مع وكالة التنمية الرقمية “ADD”.

وأوضح بلاغ مشترك أن “البرنامج قام العام الماضي في نسخته الأولى بتكوين أزيد من 1700 مقاولة صغرى ومتوسطة في 8 مدن بالمغرب في جهات الدار البيضاء-سطات، والرباط-سلا-القنيطرة، والداخلة، وسوس ماسة.

وقد تمكنت 80 في المئة، من المقاولات الصغرى والمتوسطة التي شاركت في البرنامج، من تعزيز أساليبها التسويقية وتعزيز حضورها على “فيسبوك”، و”إنستغرام”، “واتس آب”، و”مسنجر”، وتم إعدادها جيدا بالمهارات الرقمية ذات العلاقة والتي ساعدتها في التفاعل مع العملاء وتنمية أعمالها.

وتابع المصدر ذاته أن “ميتا” تتعاون هذه السنة مع وكالة التنمية الرقمية و”LaStartupFactory” لتطوير مهارات 2000 شركة صغيرة ومتوسطة أخرى في المملكة، حيث ستدعم الوكالة البرنامج وتمكنه من الوصول إلى المقاولات الصغرى والمتوسطة في جميع أنحاء البلاد لإعداد الجيل القادم من رواد الأعمال.

وحسب البلاغ، فإن شركة “LaStartupFactory” ستتولى مهمة تنفيذ برنامج “Boost with Facebook”، حيث ستعمل عن كثب مع وكالة التنمية الرقمية لتعزيز حضور البرنامج في جميع أنحاء المغرب، وكذلك القطاعات والمجتمعات الرئيسية في مختلف المناطق الجهوية، كجزء من مهمتها لتعزيز التقنيات والابتكار في البلاد.

ونقل البلاغ عن عزام علم الدين، مدير السياسة العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بـ”ميتا”: قوله “إن التحديات التي تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة نتيجة لكوفيد-19 ما تزال كبيرة. ونحن بدورنا ما زلنا ملتزمين بدعمها لتحقيق التعافي والازدهار. ولدينا دور مهم نلعبه من خلال توفير المهارات الرقمية اللازمة للشركات الناشئة والشركات الصغيرة من أجل البقاء والتعافي وتحقيق النتائج سواء عبر الإنترنت أو على أرض الواقع.”

تجدر الإشارة إلى أن منهج برنامج “Boost with Facebook” يتألف هذا العام من مسارات تعليمية متنوعة تتضمن مقدمة حول منتجات وأدوات ميتا، والاستعداد لبناء حضور تفاعلي عبر الإنترنت، وتنمية النشاط التجاري باستخدام أداة “مدير الإعلانات”، وكيفية المشاركة بفعالية وإبداع مع المجتمع، بالإضافة إلى أمثلة المحتوى الجديدة مثل “المتاجر – Shops” وواجهات برمجة تطبيقات التحويل والإعلانات المخصصة وغيرها.

وقد تم تصميم النماذج التدريبية لدعم الشركات الصغرى والمتوسطة في مواجهة تحديات الأعمال التي سببتها الجائحة، وكذلك رقمنة تواجدها عبر الإنترنت للنمو والوصول إلى أسواق أوسع. وسيقدم البرنامج دوراته التدريبية الافتراضية باللغتين الفرنسية والعربية.