اخبار جهة مراكش | الأربعاء 12 يناير 2022 - 09:00

الدشري رئيس لجنة الميزانية بالمجلس الاقليمي لقلعة السراغنة يتهم الرئيس باقصاء جماعات ترابية ومساندو الحمري يعتبرون ادعاءه اكاذيب باطلة

  • Whatsapp

محمد لبيهي – مراكش الان

وجه عمر الدشري رئيس لجنة البرمجة والميزانية بالمجلس الاقليمي لعمالة قلعة السراغنة، جملة من الاتهامات الى الرئيس الحسن الحمري دفعت به وفق ماعبر عنه في تصريحه، الى تجميد جميع الاتفاقيات والالتزامات السابقة المبرمة مع مسؤولي الاحزاب السياسية المكونة لاغلبية الرئيس.

وقال الدشري في الرسالة الصوتية التي وجهها الى رؤساء المجالس الترابية المنتمين لحزب الاستقلال والتي توصلت الجريدة الالكترونية “مراكش الان” بنسخة منها مساء يوم امس الثلاثاء، انه لقي العديد من الصعوبات ومشاكل وصفها ب “الغليظة”، لم تستطع مكونات فريق اغلبية رئيس المجلس الاقليمي ايجاد الحل المناسب لها، بالرغم من الوعود التي قدمت له، يضيف رئيس لجنة الميزانية.

واتهم الدشري في تصريحه رئيس المجلس الاقليمي بالتكتم واخفاء المعطيات والمعلومات المتعلقة ببعض المواضيع التي تهم التسيير، مضيفا ان المجلس اعلن عن صفقات مشاريع لاتهم المجالس التي يتراسها استقلاليون، وحمل مسؤولية اتهامه الى رئيس المجلس الاقليمي ولحزبه الاتحاد الاشتراكي الذي يخطط ويشتغل بهدف اقصاء باقي الاحزاب يضيف الدشري في كلمته التي خلفت ردودا اجمع فيها المتتبعون للاوضاع الداخلية للمكتب المسير للمجلس الاقليمي، انها رسالة يراد منها اقناع الغاضبين من موقف الدشري وياسر حافظ النائب الاول ومحمد بدر الدين كاتب المجلس الاقليمي ومحمد صادق عن التحاقهم بالفريق المعارض للرئيس الحسن الحمري.

من جهتهم اعتبر مساندو الرئيس الحمري ضمنهم اعضاء بحزب الاستقلال ومننتخبون، ان كل ماجاء في ادعاءات الدشري مجرد، افتراءات ومزايدات الهدف منها تبرير اسباب التحاقه، وانقلابه في ظرف لايتجاوز الثلاثة شهور عن انتخاب رئيس المجلس الاقليمي وتكوين مكتب تم الاتفاق عليه بتزكية وموافقة الدشري ومن معه، قبل ان يصبح ماوصفه بالاتفاقات والالتزامات سياسة تهميش وتكتم واقصاء للجماعات الترابية التي يسيرها رؤساء استقلاليون.

وبخصوص الاعلان عن صفقات وبرمجة مشاريع في جماعات، اكد المتحدثون ان كلام الدشري لااساس له من الصحة، واصفين ماعبر عنه رئيس لجنة البرمجة والميزانية بالافتراءات الباطلة، متسائلين كيف يعقل ان تتم برمجة والاعلان عن صفقات مشاريع من طرف المكتب المسير للمجلس دون ان يعلم بها بقية اعضاء اغلبية الرئيس، الذين يوجد من بينهم عمر الدشري؟!!

من جهتهم اعلن اعضاء المكتب الاقليمي لحزب الاستقلال في ختام بيان اصدروه مساء يوم امس الثلاثاء عن هذه الاحداث، عن “تشكيل لجنة تضم المفتش الاقليمي، الكاتب الاقليمي، النائب البرلماني وعضو اللجنة المركزية، لتتبع مال تفعيل ميثاق اغلبية تدبير المجلس الاقليمي والعمل على تحصين تلاحم مكوناتها على ان تعرض اللجنة المنتدبة مخرجات عملها على انظار المكتب الاقليمي للحزب في القريب العاجل”، يقول بيان المكتب الاقليمي لحزب الاستقلال بقلعة السراغنة.