اخبار جهة مراكش | الثلاثاء 25 يناير 2022 - 12:52

 

عبد الاله الزطوطي عن حزب التقدم والاشتراكية يؤكد تشبثه بالطعن ضد احد وكلاء اللوائح الانتخابية باقليم الرحامنة ويفنذ كل الاشاعات الرائجة

  • Whatsapp

وحيد الكبوري – مراكش الآن

نفى عبد الاله الزطوطي المرشح عن حزب التقدم والاشتراكية بالدائرة الانتخابية المحلية الرحامنة، برسم الانتخابات التشريعية الاخيرة، كل ما يروج عبر بعض المواقع الالكترونية، على ان الطعن المقدم من طرفه ضد احد المرشحين عن حزب الاستقلال مجرد الاشاعة.

حيث اكد عبد الاله الزطوطي خلال اتصال هاتفي ل”مراكش الآن”، انه لا زال متشبثا بالطعن الذي قدمه ضد مرشح حزب الاستقلال، معبرا عن امتعاضه من الاشاعات التي تروج عبر احد المواقع الالكترونية الموالية للمرشح ذاته.

وتجدر الاشارة الى ان عبد الاله الزطوطي بصفته وكيل لائحة حزب التقدم والاشتراكية المحلية باقليم الرحامنة، سبق وتقدم بطعن رفقة وكلاء لوائح ثلاثة احزاب اخرى، في مواجهة وكيل لائحة حزب الاستقلال المحلية باقليم الرحامنة، بحكم ان الانتخابات بالدائرة المحلية الرحامنة شابتها مناورات تدليسية، حيث المطعون، وحسب الطعن الذي توصلت “مراكش الآن” بنسخة منه ، فقد استعمل المطعون ووزع منشورات تضمنت بيانات شخصية مغلوطة وتفتقد للمصداقية، حيث ضمت وحسب الطعن لائحة معطياته التعريفية، شهادة الدكتوراة في حين ان سيرته الذاتية لا تتضمن هذه المرتبة العلمية.

ومن بين الادعاءات المغلوطة والمناورات التدليسية، حسب محضر الطعن، استعماله لمنصب منسق الاتحاد العام للفلاحين بالمغرب بالاضافة الى الكاتب الجهوي للاتحاد العام للمقاولات بالمغرب ، دون الادلاء بالوصل النهائي مع لائحة الاعضاء.

كما يتباهى مرشح حزب الاستقلال باتقانه للغتين الفرنسية والانجليزية، مما دفع عبد الاله الزطوطي بمطالبته بتنظيم محاضرة باللغتين تستفيد منها ساكنة اقليم الرحامنة.

هذا ويتضمن الطعن خروقات شابت قواعد وضع المحاضر واحصاء الاصوات واعلان النتائج، حيث ان عدد الاصوات المعلنة عنها في المحاضر بالارقام والحروف غير متطابقة.

وفي الاخير شدد الزطوطي في الاتصال ذاته، على ان المحكمة الدستورية لم تقل كلمتها بعد، مؤكدا ثقته في القضاء الذي له الكلمة الاخيرة.