اخبار جهة مراكش | السبت 14 مايو 2022 - 12:02

 

قافلة الملكية الصناعية والإبداع والابتكار تحط الرحال بالصويرة

  • Whatsapp

حطت قافلة الملكية الصناعية والإبداع والابتكار، التي أطلقها المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، و مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة، أمس الخميس، رحالها بالصويرة.

وتم بمناسبة إطلاق هذه القافلة على مستوى إقليم الصويرة، تنظيم حفل بدار الصويري، بحضور مستشار جلالة الملك، والرئيس المؤسس لجمعية الصويرة-موكادور، أندري أزولاي، وعامل الإقليم، عادل المالكي، والمدير العام المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، عبد العزيز ببقيقي، ورئيس المجلس الإقليمي، كبير معاشي، ورئيس المجلس الجماعي، طارق العثماني، وكذا مجموعة من الشباب حاملي مشاريع ممولة في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، فضلا عن فاعلين محليين.

وشكلت هذه المبادرة مناسبة لتسليط الضوء على البعد الاستراتيجي والبين قطاعي للملكية الصناعية، ودورها في تثمين الابداع والابتكار.

وتروم القافلة، التي تم إطلاقها في 26 أبريل الماضي وتستمر على مدى شهر بمختلف جهات المملكة، التحسيس بأهمية الملكية الصناعية وتوفير خدمات القرب المتعلقة ببراءات الاختراع والأسماء التجارية والرسوم والتصاميم والعلامات التجارية لفائدة المخترعين والمبتكرين والمبدعين، وكذا العموم.

كما تهدف إلى تحفيز الروح الابداعية والابتكار، و التعريف بأدوات الملكية الصناعية للعموم، وتحديد الأفكار والمشاريع المبتكرة الناشئة، ومواكبة حاملي المشاريع، وحماية الاختراعات والابتكارات والعلامات التجارية.

وفي كلمة بالمناسبة، أشاد المالكي بهذه المبادرة الهامة، مبرزا ثراء وتنوع التراث اللامادي الذي يزخر به إقليم الصويرة، بما في ذلك شجرة الأركان.

كما ذكر بإحداث نحو مائة مقاولة صغرى، بفضل دعم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، مما يدل على روح الإبداع والابتكار لدى شباب الإقليم.

من جهته، أكد ببقيقي، أن الملكية الصناعية تشكل رافعة للتنمية الاقتصادية من خلال المساهمة في حماية وتثمين الأصول اللامادية للمقاولات والمبدعين.

وأشار إلى الأداء الملحوظ على المستوى الوطني فيما يخص مؤشرات الملكية الصناعية والتجارية، مبرزا أن جهة مراكش آسفي تشهد دينامية إيجابية في هذا المجال، بما يناهز 15 ألفا من طلبات الأسماء التجارية المسلمة في سنة 2021، منها أزيدمن 500 طلب على مستوى إقليم الصويرة.

من جانبه، ثمن رئيس المجلس الجماعي للصويرة، طارق العثماني، في تصريح للصحافة، إطلاق هذه القافلة التي تشكل مناسبة للشباب حاملي المشاريع بالصويرة، للاستفادة من التأطير في هذا المجال ومساعدتهم على تطوير مشاريعهم.

بدوره، أشار الرئيس المنتدب لمؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة، هشام مدرومي، إلى إحداث نحو مائة مقاولة صغرى من طرف شباب حاملي مشاريع في إطار شراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية خلال السنتين الماضيتين على مستوى إقليم الصويرة.

وتم خلال حفل إطلاق هذه القافلة توقيع اتفاقيتين للشراكة، الأولى بين اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية و المكتب المغربي للملكية الصناعية والتجارية، ومؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة، بهدف مواكبة حاملي المشاريع بالإقليم في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية المتعلق بتحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

أما الاتفاقية الثانية، الموقعة بين مؤسسة البحث والتنمية والابتكار في العلوم والهندسة، والجامعة الملكية المغربية للغوص والأنشطة التحت مائية، فتهم مواكبة الشباب على مستوى الإقليم.