اخبار جهة مراكش | الإثنين 5 سبتمبر 2022 - 20:58

 

إسدال الستار على فعاليات مهرجان شيشاوة

  • Whatsapp

أسدل الستار، أمس الأحد، على فعاليات المهرجان الوطني لشيشاوة الذي أطفأ شمعته الرابعة عشر، والذي خصص لإبراز غنى وتنوع التراث المادي واللامادي الوطني، وذلك من خلال برمجة أمسية موسيقية رائعة.

 فبعد أربعة أيام من العروض، امتزجت فيها كل الأنماط الموسيقية، وشكلت مناسبة لتجسير الصلات بين الجمهور وفنانيه المفضلين، على غرار مجموعة “تسكيوين”، ومجموعة “حومادة”.

الركح كان بعدها على موعد مع الفنان بدر أمير، الذي غنى فن الراي، وأغاني على غرار “اصحاب البارود”، و”مول الكوتشي”، لتعقبه مجموعة “أودادن” التي غنت “ضيف الله”.

مسك الختام، كان مع الفنان سعيد الصنهاجي، الذي غنى بألمعية أغاني شعبية متنوعة تلقفها الجمهور بما يليق.

رئيس منتدى شيشاوة للثقافة والفنون، جواد أهل سحاب، أشاد في تصريح للصحافة، بجهود مختلف المتدخلين بغرض إنجاح هذه النسخة، مؤكدا أن المهرجان مكّن مدينة شيشاوة من استعادة بريقها الثقافي والفني، بعد ثلاث سنوات من الانقطاع بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا.

وأشار إلى أن زهاء 50 ألف شخص حجوا إلى الفضاءات التي استقبلت عروض المهرجان، مبرزا مشاركة نجوم مشهورين على الساحة الوطنية، إضافة إلى تنظيم عروض التبوريدة.

ورام هذا المهرجان الوطني، الذي نظمه منتدى شيشاوة للثقافة والفنون، بشراكة مع جماعة شيشاوة على مدى أربعة أيام، تحت شعار “شيشاوة ذاكرة وتنوع، انفتاح واستمرارية”، الاحتفاء بمختلف الأصناف الفنية، والاستجابة لشتى الأذواق الموسيقية، وكذا تجديد الوصل مع جمهور متلهف لمتابعة عروض ثقافية وفنية حالت الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا دون تنظيمها لسنتين.

وتخللت التظاهرة، التي تساهم في إبراز الإمكانات التي تختزنها مدينة شيشاوة إقليميا وجهويا ووطنيا، فقرات تحتفي بالتراث المحلي، من خلال تنظيم عروض للفروسية بمشاركة “سربات” من داخل الإقليم وخارجه، ومشاركة مجموعات فولكلورية محلية على غرار أحواش وحمادة وتسكوين والحرارشة والغيطة.

كما عرفت فعاليات المهرجان مشاركة ألمع نجوم الأغنية المغربية، بروافدها الأمازيغية والحسانية والعربية، على غرار وليد الرحماني، وزهيرة الرباطية، وأوطالب المزوضي، وسعيدة شرف، إضافة إلى بدر أمير ومجموعة “أودادن”، وسعيد الصنهاجي.

واعتبارا للجوانب الإنسانية للتظاهرة، تم تنظيم عملية للتبرع بالدم، تكريسا لقيم التطوع والتكامل التي ما فتئ منتدى شيشاوة للثقافة والفنون يحرص على تربية الأجيال عليها.

وفي المجال الرياضي، عرف المهرجان تنظيم دوري الكرة الحديدية، تشجيعا لممارسي هذا الصنف محليا وإقليميا ووطنيا.

ولإنجاح هذه التظاهرة، لم تدخر إدارة المهرجان، كما مختلف المصالح المختصة بمدينة شيشاوة، جهدا من خلال توفير الموارد اللوجستية والبشرية الكافية لكي تساهم هذه التظاهرة بقوة في دعم التنشيط الثقافي والفني لهذا الحيز من التراب الوطني.