اخبار جهة مراكش | الثلاثاء 27 سبتمبر 2022 - 16:04

 

الوالي قسي لحلو والعمدة المنصوري يقودان حملة للتحسيس بترشيد الماء بثانوية الحسن الثاني بمراكش

  • Whatsapp

تماشيا مع الحملة التحسيسية الواسعة بالوضعية المائية الراهنة والمقلقة التي يعرفها المغرب، وتوعية المواطنات والمواطنين بضرورة الحفاظ على الماء وترشيد استهلاكه، التي اطلقتها وزارة التجهيز والماء، وضمن مشاريع القانون الإطار وخصوصا مشروع رقم 6 والمتعلق بتأهيل المؤسسات التعليمية والذي من بين أهدافه وضع خطة عمل لترشيد استعمال الماء والكهرباء بالمؤسسات التعليمة، وفي إطار سعي الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي لتقوية جسور التواصل مع المؤسسات والهيئات والإدارات العمومية من اجل تحفيز الناشئة وإفشاء قيم احترام البيئة، والتحسيس بأهمية ترشيد استعمال الماء.

قامت فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الجماعي لمراكش مرفوقة بكريم قسي لحلو والي الجهة، وسمير كودار رئيس مجلس الجهة، ومولاي احمد الكريمي مدير الأكاديمية، صباح يوم امس الإثنين 26 شتنبر بجولة تفقدية للورشات التربوية التي احتضنتها ثانوية الحسن الثاني التأهيلية، التي تم انجازها بمناسبة إطلاق الاسبوع التحسيسي لترشيد استعمال الماء من حديقة الحارثي، الذي يلتئم تحت شعار ” الماء شريان الحياة يجب الحفاظ عليه و على حسن تدبيره ”، المنظم من طرف المجلس الجماعي وبتنسيق مع اكاديمية مراكش، ووكالة الحوض المائي لتانسيفت، والوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء وجماعة المشور، وقد عرفت هذه الزيارة حضور كل من رئيس جماعة المشور القصبة ورؤساء المقاطعات الخمس لمراكش، والمديرة العامة للوكالة المستقلة لتوزيع الماء والكهرباء بمراكش، ومدير وكالة الحوض المائي لتانسيفت بالنيابة، ومجموعة من ممثلي المصالح الخارجية وفعاليات جمعوية وإعلامية.

وخلال هذه الزيارة وقف الوفد المرافق للوزيرة المنصوري على مجموعة من الاعمال التلاميذية التي تترجم انخراط المؤسسات التعليمية في الحملة الوطنية لترشيد استهلاك الماء ونقلها وتصريفها بارقى الطرائق المبهرة، كمشروع أقسام الماء Les classes d eaux المنجز بشراكة بين الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي ووكالة الحوض المائي لتانسيفت، ومشروع السقي بالجرة لترشيد استهلاك الماء، وعبر مختلف العروض المتنوعة، والورشات التي احتضنتها ساحة ثانوية الحسن الثاني، بالمجسمات والصورة وبالريشة والالوان وبحركة الجسد وبشروحات بسيطة وواضحة كان للابداع السيادة وكان النبوغ فوق كل توقع، مبلورا ارساليات بليغة عن دورة المياه ومراحل معالجتها وتخزينها وتوزيعها، و الطرق والعادات المثالية الواجب اتخاذها للحفاظ على الماء من الضياع، وتنمية الوعي لدى التلاميذ، بالدور الأساسي الذي يضطلع به الماء والحاجة إلى التدبير المستدام لهذه المادة الحيوية بعيدا عن كل أشكال التبذير، واستطاع التلاميذ في مختلف الورشات خاصة ورشة التربية التشكيلية المفتوحة تمثل تيمة أهمية المحافظة على الماء في لوحات فيها ابداع وجمال ومسحة فنية رائعة، نالت استحسان الجميع.

واختتمت هذه الجولة التربوية بامتداح التنظيم الذي كان في غاية الدقة، وباخذ صور تذكارية مع التلميذات والتلاميذ، الذين قاموا باهداء صورة تشكيلية جماعية حول الماء للوزيرة فاطمة الزهراء المنصوري التي وعدت بعرضها ببهو قصر البلدية بمراكش.