لوبان تسحب صورة جثة رهينة مقطوعة الرأس من تويتر

لوبان تسحب صورة جثة رهينة مقطوعة الرأس من تويتر

قامت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبان، امس الخميس، بسحب صورة جثة الصحافي الأمريكي جيمس فولي مقطوعة الرأس من على صفحتها على تويتر، بعد أن احتج والدا جيمس على نشر الصورة و”استغلالها في أغراض سياسية”.
وصرحت رئيسة الجبهة الوطنية “لم أكن على علم بأنها صورة لجيمس فولي. يمكن للجميع الحصول عليها على غوغل. أبلغت هذا الصباح أن أسرته طلبت سحبها وبالطبع فعلت ذلك”.
وقد نشرت مارين لوبن إلى جانب صورة فولي صورتين تمثلان فظاعات تنظيم “الدولة الإسلامية” وردا على صحافي قالت إنه شبه حزبها بالتنظيم الجهادي. والأربعاء احتج والدا جيمس فولي على نشر هذه الصورة وطالبا لوبن بسحبها فورا.
وقال جون ودايان فولي في بيان “نحن مصدومون جدا لاستعمال جيم لأغراض سياسية من قبل لوبن ونأمل أن تسحب صورة ابننا فورا وكذلك صورتان أخريان”. وتابع “لقد عملنا كي تكون مأساتنا عاملا لتحسين العالم من حولنا، وما فعلته لوبن هو عكس ما كان يمثله جيم”.

videossloader مشاهدة المزيد ←