بلقايد عمدة مراكش يهدد بفك الارتباط مع شركة “افيلمار” ويكشف سبب تأجيل العمل بحافلات النقل الحضري السريعة

بلقايد عمدة مراكش يهدد بفك الارتباط مع شركة “افيلمار” ويكشف سبب تأجيل العمل بحافلات النقل الحضري السريعة

حسن الخلداوي- مراكش الآن

ابتعد محمد العربي بلقايد عمدة مراكش عن لغة الخشب حينما اكد خلال ترأسه ندوة صحفية بقصر البلدية قبل قليل من عصر اليوم الاربعاء، أن نهاية الشهر الجاري، كفيلة بتحديد علاقة المجلس الجماعي بشركة افيلمار المفوض لها تدبير قطاع تدبير مراكن السيارات بمراكش.

واضاف بلقايد انه ينتظر تقريرا من المصالح البلدية نهاية شهر يناير الجاري من اجل تحديد استمرار العلاقة بين المجلس الجماعي لمراكش ضمن شركة افيلمار.

وسبق لصقور حزب العدالة والتنمية ان وجهوا سهام النقد لطريقة تسيير شركة افيلمار ونتائجها المالية والتي اضطرت معها التجربة السابق الى ضخ ميزانية ضخمة من اجل انقاذها والرفع من رأسمالها.

ومن جهة ثانية، كشف بلقايد أن المجلس الجماعي لم يوافق على نوعية الحافلات السريعة التي كانت ستستغلها الشركة المفوض لها تدبير قطاع النقل الحضري بمراكش بعدما اكتشف انها ستسعمل الكازوال في تنقلاتها اليومية مما سيساهم في ارتفاع نسبة التلوث بالعاصمة السياحية حيث تم حث الشركة على استعمال الطاقات المتجددة او الكهرباء.

هذا، وقال بلقايد أنه من اجل متابعة اخراج مشاريع مراكش الحاضرة المتجددة تم تكوين لجنة جماعية يترأسها يونس بنسليمان النائب الاول للعمدة، كما أن مجموعة من المشاريع وصلت الاشغال بها نسبة 90 بالمئة فيما مشاريع تسير بوثيرة جيدة واخرى لازالت تعيقها بعض العراقيل سيتم التغلب عليها في المستقبل القريب.

كما حدد العمدة بلقايد الاجراءات الثلاثة التي تم تنفيذها لاعادة الحركية الاقتصادية بمراكش وفي مقدمتها اعتماد الشباك الوحيد لاستقبال المشاريع الكبرى بالاضافة الى تسهيل اجراءات الحصول على رخصة السكن والغاء عراقيل اللجن المشتركة والاكتفاء بشهادة المطابقة المسلمة من المهندس المعماري واخيرا تم الاعتماد على التصريح البلدي لمزاولة الانشطة الاقتصادية.

كما اوضح بلقايد أن المصالح البلدية لن تتساهل مع أي سوء استغلال للمراكن الجماعية او فرض تسعيرة غير قانونية على السيارات والدراجات النارية بمراكش.

 

videossloader مشاهدة المزيد ←