رياضة | الخميس 24 نوفمبر 2022 - 13:58

 

جديد الحالة الصحية لنصير مزراوي وحكيمي يثير الجدل قبل انطلاق تداريب “الأسود”

  • Whatsapp

سارع الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، إلى عرض الدولي نصير مزراوي مساء أمس الأربعاء، على المركز الطبي “سبيتار”، من أجل الكشف عن حالته الصحية، بعدما أصيب على مستوى أعلى الورك.

وخضع الدولي مزراوي لكشوفات طبية بالرنين المغناطيسي، مساء اليوم ذاته، ويترقب الطاقم الطبي، التوصل بنتائج الفحوصات، مساء اليوم الخميس، على أبعد تقدير، من أجل وضع تشخيص دقيق لإصابته، قبل اتخاذ أي قرار بشأن مشاركته في مباراة بلجيكا المقبلة.

وشكلت إصابة مزراوي، بعض القلق لدى الطاقم التقني للمنتخب الوطني، خاصة وأن وليد الركراكي، وضع في لائحته النهائية ثلاثة مدافعين على مستوى الأظهرة، إلى جانب أشرف حكيمي ويحيى عطية الله.

واستطاع عطية الله، التأقلم سريعا من أجواء المنافسة، بعد دخوله بديلا لمزراوي، رغم قوتها، خاصة وأن « الأسود » واجهوا منتخبا متمرسا يضم لاعبين يمارسون في أقوى الدوريات العالمية، وأنهوا النسخة الماضية من « المونديال » في مركز الوصافة أمام منتخب فرنسا المتوج باللقب.

وتترقب الجماهير المغربية وأنصار المنتخب الوطني، جديد الحالة الصحية للدولي أشرف حكيمي، بعد شعوره ببعض الآلام على مستوى العضلة الخلفية للفخذ الأيمن.

وكشفت تقارير إعلامية، أن حكيمي بعد الفحوصات الأولية، يعاني من تقلص عضلي، وأن المدافع الأيمن لـ « الأسود »، قد يغيب عن الحصة الإعدادية المزمع إجراؤها اليوم، استعدادا لملاقاة منتخب بلجيكا، عن الجولة الثانية من دور المجموعات.

واستبعدت المصادر ذاتها، مشاركة حكيمي، في الحصة الإعدادية لليوم الخميس، حتى يتوصل بنتائج الفحوصات الطبية، بعد شعوره ببعض الآلام على مستوى العضلة الخلفية للفخذ في آخر مباراة كرواتيا.

وسيحسم الطاقم الطبي للمنتخب الوطني، غدا الجمعة على أبعد تقدير، في عودته إلى التداريب الجماعية، والمشاركة في مباراة بلجيكا، عن الجولة الثانية من دور المجموعات.

وتأمل جماهير المنتخب الوطني، في عودة كل من حكيمي ونصير مزراوي المصاب، استعدادا للفترة المقبلة، التي تعرف ارتفاعا في حجم المنافسة، بعد الفوز الذي حققه منتخب بلجيكا ضد كندا.