مراكش تحتضن اللقاء السابع للمجلس الاعلى للتربية والتكوين بحضور اخشيشن رئيس الجهة والعمدة بلقايد +صور حصرية

مراكش تحتضن اللقاء السابع للمجلس الاعلى للتربية والتكوين بحضور اخشيشن رئيس الجهة والعمدة بلقايد +صور حصرية

حسن الخلداوي ـ مراكش الآن
انطلقت، قبل قليل من صباح يومه الاثنين 23 نونبر، بقاعة الاجتماعات بمركب العدل بمراكش، أشغال المجلس الاعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، في إطار سلسلة اللقاءات الجهوية للتواصل والتعبئة حول الرؤية الاستراتيجية للاصلاح وسبل تفعيلها، المنظمة من طرف المجلس الاعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، بتعاون مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر.
ويعرف اللقاء حضور رئيس جهة مراكش آسفي احمد اخشيشن، رئيس المجلس الجماعي لمراكش محمد العربي بلقايد ورئيسة مجلس العمالة جميلة عفيف، كما يعرف مشاركة فاعلين تربويين وتلاميذ وطلبة متدربين، واباء وامهات واولياء التلاميذ، الى جانب فاعلين سياسيين ومنتخبين ونقابيين واقتصاديين، ونشطاء المجتمع المدني ومثقفين.
ويروم اللقاء، الذي ستستمر اشغاله عبر جهات المملكة الى غاية 14 دجنبر القادم، ترسيخ المقاربة التشاركية مع الفاعلين في الميادين التربوية والتكوين والبحث العلمي وشركاء المنظومة التربوية، وذلك برجوع المجلس اليهم من جديد، لاطلاعهم على مضامين الرؤية الاستراتيجية للاصلاح.
كما يهدف المجلس من خلال تنظيم سلسلة لقاءات الى تمكين المشاركات والمشاركين من التعرف على مشاريع وتدابير تطبيق الرؤية الاستراتيجية للاصلاح التربوي التي تعتزم الوزارات المكلفة بالتربية والتكوين والبحث العلمي اعتمادها، والتاكيد على التعاون البناء بين المجلس والوزارات المعنية من اجل انجاح بناء مدرسة الانصاف والجودة والارتقاء الفردي والنجتمعي، والسير في اتجاه حفز الجماعات الترابية، ولاسيما في اطار الجهوية المتقدمة، على بذل مجهود نوعي في التعميم المنصف والرفع من جودته.
وترأس أشغال اللقاء الاول المنعقد بمدينة الرباط، الاثنين 2 نونبر، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الاطر الى جانب رئيس المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، حيث شكل اللقاء انطلاقة سلسلة اللقاءات الجهوية التي ستشمل الجهات الاثني عشر للملكة.
12286165_1647882655471588_561393899_n copie

videossloader مشاهدة المزيد ←