زعيم كوريا الشمالية يفرض قصة شعره على الرجال وتسريحة زوجته نموذجا للنساء

زعيم كوريا الشمالية يفرض قصة شعره على الرجال وتسريحة زوجته نموذجا للنساء

لا تفنن ولا صرعات موضة “رأسمالية” في حلاقة شعر الكوريين الشماليين بعد اليوم، فبمرسوم من الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ أون صدرت أوامر للذكور بحلاقة شعرهم على نسق تسريحة زعيمهم رئيس البلاد، على ألا يزيد طول الشعر إجمالاً على 2 سم.
الزعيم الكوري كيم جونغ أون الذي عُرف بقصة شعره الغريبة وشخصيته المحبة للاستعراض بدأ العام الماضي حملة لمحاربة انتشار كل أشكال الثقافة الغربية التي وصفها الرئيس بـ”الرأسمالية”، حيث تنتشر بين الشباب الكوريين الشماليين بعض الموضات والتسريحات الشبيهة بالغرب.
والمرسوم الجديد جزء من هذه الحملة القمعية لتطهير البلاد من تلك الأشكال، حيث دعا الرئيس الكوري جميع الشبان والرجال إلى التقيد بقصة شعره التي نعتها بـ”الطموحة”.
صحيفة تشوسن إلبو الكورية الجنوبية كتبت أن دوريات مراقبة مزودة بمقصات تقوم بتمشيط الحرم الجامعي لضبط أي حالات مخالفة، وفي حال ضبط طالب “متلبساً” بقصة شعر غربية “رأسمالية” تخالف معايير تسريحة كيم جونغ أون “الطموحة” يتم على الفور معاقبة المخالفين بقصّ شعرهم.
وذكرت الصحيفة عن مصدر كوري شمالي أن صالونات الحلاقة في بيونغ يانغ انهمكت في الآونة الأخيرة بتقليم وتشذيب أطراف شعر الزبائن الذين هرعوا إلى الصالونات للامتثال للمرسوم الجديد تجنباً للوقوع في أية مشاكل هم في غنى عنها.
وأضاف المصدر أن الهدف من حملة توحيد تسريحة وقصة الشعر هذه هو التحضير لمؤتمر حزب العمال الكوري الشمالي السابع والتقيد بالانضباط من أجله.
ورغم أن النساء أعفين من قصة الشعر “الطموحة”، إلا أن المرسوم أوعز إليهن بالاقتداء بقصة شعر السيدة الأولى حرم الرئيس الكوري، السيدة ري سول غو، ذات الشعر القصير.

videossloader مشاهدة المزيد ←