موظف أمن ينصب على مواطنين بتمارة

موظف أمن ينصب على مواطنين بتمارة

أحالت مصالح الشرطة بتمارة، اليوم، موظفا أمنيا يشتغل مساعدا إداريا بالدائرة الأمنية بتمارة، رفقة معلمين متقاعدين على أنظار المحكمة الابتدائية بتمارة، على خلفية تورطهم في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وإهانة الضابطة القضائية والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها. الخبر أوردته يومية “الأخبار” ليوم غد.
وذكرت الجريدة، أن أطوار هذه الواقعة المثيرة التي هزت جهاز الأمن بتمارة وولاية أمن الرباط والمصالح المركزية بمديرية الأمن، انطلقت من مكالمة هاتفية توصلت بها عناصر الأمن بتمارة حول وجود كمية من المخدرات مدسوسة في سيارة شخص ستيني، تبين لاحقا أنه رجل تعليم متقاعد، حيث تم توقيف السيارة المشار إليها في المكالمة المجهولة بشارع طارق بن زياد بتمارة، قبل أن تعثر عناصر الأمن على حوالي 90غراما من الشيرا داخلها أمام ذهول الرجل الذي أنكر معرفته وملكيته لها، حيث تم اعتقاله ووضعه رهن الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة من أجل الاستماع إليه.
وتضيف اليومية، أن التحريات الأولية التي خضع لها الشخص من طرف عناصر الشرطة القضائية، كشفت أنه يقطن بمدينة الرباط ووجوده بتمارة كان بهدف لقاء شخص يشتغل بجهاز الأمن، سبق أن وعده بالتوسط لدى مسؤولين كبار بالمديرية من أجل تشغيل ابنه وقريبين آخرين له، مقابل منحه مبالغ مالية مهمة دفع له منها تسبيقات ناهزت نصف المبلغ، وهي الجزئية التي انطلق منها البحث التفصيلي منذ الخميس الماضي، ليطيح بالمساعد الإداري الذي قام بالنصب على رجل التعليم المتاقعد ودس كمية المخدرات بسيارته من أجل التبليغ عنه واعتقاله والتحرر من الالتزام معه بتشغيل وأقربائه.

videossloader مشاهدة المزيد ←