الكوكايين يفجر مجلس جهة الداخلة

الكوكايين يفجر مجلس جهة الداخلة

فجر أعضاء من مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، الاثنين الماضي، قنبلة من العيار الثقيل داخل اجتماع ترأسه الوالي لامين بن عمر وينجا الخطاط، رئيس الجهة، عندما كشف مستشارون ينتمون للمعارضة بأن ميناء الداخلة أصبح معبرا آمنا لكل أنواع المخدرات من و إلي أرض الوطن. الخبر نقلته يومية “الصباح”، لعدد الغد.
وذكرت اليومية، في مقال على صفحتها الأولى، أن الجلسة المذكورة شهدت ملاسنات وصلت حد التصريح بأن “متواطئين مع مافيا المخدرات يوجدون معنا الآن في هذه القاعة، وهو ما ردت عليه الأغلبية التي يقودها الخطاط بأن الأمر يتعلق بحرب انتخابية تهدد سمعة الجهة والمغرب وتقدم هدية من ذهب لأعداء الوحدة الترابية”.
وتابعت الجريدة، أن الخطاط اتهم برلمانيا ورئيسي جماعتي بأنهما اختلقا هذه الزوبعة من أجل التأثير على ملف الطعن في انتخابه على رأس الجهة، مستدلا على ذلك بأن ترويج هذه الأكاذيب وتسريب تسجيلات مصورة لما وقع في جلسة المجلس يأتي أياما قليلة قبل موعد جلسة الاستئناف في الدعوى المرفوعة ضده والمقرر في 26 من الشهر الجاري باستئنافية مراكش.

videossloader مشاهدة المزيد ←