وزراء يشاركون في سهرات ماجنة من المال العام بالبيضاء

وزراء يشاركون في سهرات ماجنة من المال العام بالبيضاء

تكررت سندات الطلب المؤدى عنها من قبل غرفة الصناعة التقليدية لجهة البيضاء، والتي تشير في موضوعها إلى المستفيد بعبارة “وفد وزاري” ثلاث مرات، ضمن الوثائق التي حصلت عليها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، أثناء إجراء أبحائها في الاختلالات المالية التي عرفتها المؤسسة العمومية سالفة الذكر.
الخبر جاء في يومية الصباح عدد يوم غد الأربعاء، والتي ذكرت أن هذه الإختلالات المالية كانت أثناء فترة تولي مصطفى حركات رئاستها، إضافة إلى حالة رابعة أشارت فيها سندات الطلب إلى وفد رسمي، حيث حددت النفقات حسب ما هو مبين في الفواتير، عكس ما ضمن في سندات الطلب إذ أشارت النفقات الحقيقية إلى تقديم مشروبات كحولية بنفدق خمسة نجوم ووجبة عشاء مع إتمام السهرة في مرقص ليلي.
وقالت اليومية إن رئيس الغرفة المعتقل بسجن عكاشة، عجز عن تبرير الاختلاف بين الوثائق الممسوكة لدى غرفة الصناعة التقليدية، وتلك التي حصلت عليها الضابطة القضائية من الفندق المعني باستخلاص تلك الاعتمادات المالية.
وأوضحت اليومية أن مواجهة الرئيس بالحجج والأدلة التي قدمتها أمامه عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، لم تفض عن بوحه بأسماء الوزراء الذين استفادوا من سندات الطلب المسحوبة مستحقاتها من الميزانية، بل تأكد من خلال الاستماع إلى أعضاء مكتب الغرفة أن المبالغ صرفت في أغراض لا علاقة لها بتسيير المؤسسة العمومية، وأن الرئيس والمدير عمدا إلى التزوير والتلاعب في وثائق إدارية عن طريق تقديم سندات طلب وهمية لتبرير مختلف النفقات.

videossloader مشاهدة المزيد ←